أهلا بك زائرنا الكريم في منتديات آرتين لتعليم اللغات (^_^)
اليوم هو الاثنين أيلول 22, 2014 3:09 ص
اسم المستخدم : الدخول تلقائياً
كلمة المرور :  
لوحة الإعلانات الإدارية

عذراً أخوتي .. تم إغلاق كافة الأقسام الترفيهية في آرتين حتى إشعار آخر

إعلان إداري فيما يخص الآراء السياسية في آرتين
:idea: تدرّب على الترجمة ... مع الدكتور محمد سمهر الأبيض  *1
لا تنسَ أن تفتح الصفحة الأخيرة من الموضوع للمتابعة مع البقية


آخر المشاركات

  ... آرتين ...   » مرجعك الدائم فى قواعد اللغه الانجليزية  .:. آخر رد: ghsasam  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » <<< Ready to help you in translation >>>  .:. آخر رد: Asma Ahmed  .:.  الردود: 82   ... آرتين ...   » ملخص رائع جدا في الصوتيات  .:. آخر رد: ghsasam  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » الرجاء مساعدة فورية  .:. آخر رد: ghsasam  .:.  الردود: 1   ... آرتين ...   » مسااااااعدة  .:. آخر رد: ghsasam  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » عضوة جديدة  .:. آخر رد: Asma Ahmed  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » @@الإنتهاء من ورشة الترجمة الأولى + رابط تحميل الكتاب@@  .:. آخر رد: nourelhouda  .:.  الردود: 45   ... آرتين ...   » شارة خواطر 10 مترجمة  .:. آخر رد: Safwat  .:.  الردود: 2   ... آرتين ...   » مساعدة عاجلة بالنسبة للاختبار منشان الدبلوم بكرة ... رجاء تساعدوني  .:. آخر رد: مـاسـا  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » عشرون درس لتعليم اللغة الفرنسية للمبتدئين بالصوت والصورة خطوة بخطوة :)  .:. آخر رد: mustafa07  .:.  الردود: 143

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


قوانين المنتدى


- اللغة العربية لغة فصاحةٍ وجمال .. حاول أن تكتب بها *1 .
- يمكنكم في أي وقت زيارة قسم مكتبة اللغة العربية لنشر أو تحميل الكتب أو البرامج المتعلقة بهذا القسم .


إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 32 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4  التالي
الكاتب رسالة
  • عنوان المشاركة: عزيز نيسين... قصص قصيرة
مرسل: الجمعة آذار 14, 2008 9:14 ص 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 05 تشرين الأول 2007
المواضيع: 55
المشاركات: 897
المكان: خلف جدراني وحيدا
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
قبل أن نبدأ لا بدّ من لمحة عن حياة الكاتب التركي الساخر عزيز نيسين
تأتي بعدها مجموعة من القصص الساخرة ... أتمنى لكم المتعة بالاطلاع
على ثقافة السخرية في الأدب التركي ... دمتم بود وبسمة على محيّاكم...
عزيز نيسين :   
كاتب تركي ساخر، قاصّ وروائي ويكتب الشعر والمقالة. وإضافة إلى هذا كله فهو ناشط سياسي يساري كثير المشاغبات للسلطات التركية على مدار سنين طويلة. خصوصاً في تلك الفترات التي يستلم فيها الجيش الحكم. امتد نشاط نيسين طيلة الفترة من الخمسينات إلى نهايات القرن العشرين. تخلل هذه الفترة الكثير من الاعتقالات والمطاردات ولكن في الأساس تخللها الكثير من الإنتاج. يعرف نيسين بغزارة إنتاجه
ولد في 20 ديسمبر 1915 في جزيرة قريبة من

اسطنبول.. وعزيز اسم مستعار.. فاسمه الحقيقي هو محمد نصرت.. لكن عزيز

ليس الاسم الوحيد المستعار الذي كتب به.. وان كان اشهرها.. فقد استخدم 200

من الأسماء المستعارة.. بسبب مطاردات الامن السياسي له..

دخل السجن عدة مرات.. كان مجموعها خمس سنوات ونصف

السنة.. كما انه حين وجد نفسه عاطلا عن الكتابة والنشر افتتح مكتبة لبيع

الكتب في اسطنبول عام 1951 ولكن الشرطة السرية احرقتها.. ثم فتح استوديو
للتصوير بعد عام واحد.. وقد بدأ عزيز نيسين حياته ضابطا في الجيش.. وفي وقت الدراسة العسكرية وجد نفسه مشدودا لدراسة الفنون التشكيلية.. لكنه في النهاية لم يبرع الا في الكتابة الساخرة التي عرفته بها الدنيا كلها. ويروى انه ذات صباح اصيب بصدمة عاطفية حادة عندما قرأ خبر وفاة احدى نجمات السينما.. وعندما رأت زوجته علامات الحزن على وجهه سألته في غضب: (هل تعرفها؟) .. وعندما هز رأسه.. مشيرا الي أنه يعرفها.. اصرت زوجته على طلب الطلاق.. وغادرت البيت تاركة له الاولاد والبنات. وعبثا حاول ان يقنعها بانه يعرفها.. لكنه.. في الوقت نفسه لم يرها ولو مرة واحدة في حياته.. لكن الزوجة لم تفهم هذا اللغز.. ولم تتوقف لسماع حله.. وصفعت الباب في وجهه.. وغادرت البيت. كان ضابطا صغيرا في منطقة نائية على الحدود.. يعاني من الوحدة.. والقسوة.. والملل.. كل ما يربطه بالعالم سيارة عسكرية تأتي بالطعام لافراد الكتيبة.. مرة كل اسبوع.. وفي احدى المرات وجد مع سائق السيارة مجلة
فنية عليها صورة هذه النجمة.. فوقع في غرامها.. ووضع صورتها بالقرب من
فراشه.. كانت اول وجه يراه في الصباح.. واخر وجه يراه قبل ان ينام.. ثم
راح يحدثها عن احلامه.. ورؤيته للناس.. ثم راح يشكو لها ما يفعله الناس
به.. ثم.. وعندما قرأ خبر وفاتها.. تذكر ايامه القديمة معها التي مر عليها اكثر من ثلاثين سنة.. لكنه قال لنفسه بعد ان اطمئن على ان زوجته لم تعد في البيت:
(من المجنون الذي اوهمنا ان الحقيقة اجمل من الصورة ان امرأة في مجلة خير من الف امرأة في البيت) .. احيانا. ونشر عزيز نيسين اول كتبه في عام

1955 وهو في الاربعين من عمره.. واشترك مع الروائي التركي المعروف كمال

طاهر في تأسيس دار نشر اطلقا عليها اسم (فكر) .. وكان ذلك في عام 1956.. ولكن في عام 1963 احترقت دار النشر.. وبها 110 آلاف كتاب وسجلت الحكومة الحريق (ضد مجهول) .وإحدى أشهر كلماته  :
( كيميائيو العصور الوسطى عجزوا عن قلب الحجر الى ذهب.. اما انا فكيميائي نجحت في قلب دموعي الى ضحكات قدمتها الى العالم ) .



البغل العاشق

قال صديقي الكولونيل نهاد أتيك "صديق دراسة" رحمه الله:
عندما أنهيت المدرسة العسكرية، قبل التحاقي بالكلية الحربية، انضممت إلى دورة خاصة للضباط في الوحدات العسكرية لمدة ستة أشهر.
في مجموعة الأسلحة الأوتوماتيكية التي أرسل إليها نهاد كان بغل شرس ومزاجي يعض من يمر أمامه ويرفس من يقف خلفه، عجزوا عن لجمه بحبل أو سلسلة، يأبى تحميله، أي ثقل، ولو أجبر على ذلك، فنه يقوم برميه، وإن عجز فإنه يركض صوب الروابي حتى يتخلص من حمله.
وفجأة أصبح هذا الحيوان هادئاً أليفاً، فاستغرب الجميع هذا التحول، وبحثوا عن السبب.
قام أحد المربين بربط بغلة أمام هذا البغل، ومنذ تلك اللحظة تحولت طباع هذا البغل وأصبح هادئاً وأليفاً، حتى إنه إنقطع عن الأكل والشرب، فلا يأكل التبن الذي يوضع أمامه، إلا عندما تنهي البغلة طعامها فيبدأ هو بتناول طعامه.
عندما ساقوا الحيوانات للشرب، وقف البغل بجانب أنثاه ليراقبها، وعندما أنهت شربها قام هو بشرب الماء.
هذا البغل الذي كان يأبى تحميله أي شيء راح يقف بجانب أنثاه، عندما كانوا يحملونها كي يضعوا الحمل على ظهره، حسب حديث المراقبين، أن البغل بذلك يحاول مشاركتها الحمل، كي يساعدها ويخفف عنها، أن البغل بذلك يحاول مشاركتها الحمل، كي يساعدها ويخفف عنها، وأنك لو قتلته فلن يسمح لك بتحميله قبل أن يطمئن على حملها.
وهكذا خرجوا بنتيجة مفادها أن تغير سلوك هذا البغل هو عشقه وولهه بأنثاه. وبما أن البغل عقيم، فهذا يعني أن هيامه هو عشق عذري.
وبعد أيام، وأيام، ولا أحد يعرف هل نقلوا تلك المعشوقة إلى وحدة أخرى أم باعوها، أم ماتت، ومهما كان السبب فالبل بقي وحيداً، بعد هذا الفراق عاد البغل إلى سابق عهده وأكثر. لا يمكن ضبطه ولا ربطه ولا... بعد فترة ليست طويلة صعد البغل إلى مكان عال جداً وألقى بنفسه ليسقط ويتقطع ويموت.
من كان يظن هيام البغل بالبغلة أدى إلى نتيجة أنه انتحر بسبب قصة حب فاشلة؟!!.
لذلك أن يعشق البغل ويقدم على الانتحار، هذا تفسير غير معقول لأنه كما يقول البعض "مجنون يحكي وعاقل يسمع" أيعقل أن يصعد البغل إلى أعلى الجبل وأن يرمي بنفسه لأي سبب من الأسباب.

يتبع  ....

_________________
التوقيع يقينــــي بالله يقينــــي


آخر تعديل بواسطة أ. عبد الرزّاق في الأحد آذار 16, 2008 1:32 ص، عدل 1 مرة

أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: عزيز نيسين... قصص قصيرة
مرسل: السبت آذار 15, 2008 3:46 ص 
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 31 آذار 2010
المواضيع: 200
المشاركات: 4424
المكان: حمــــاه_ جــــدة
القسم: اللغة العربية
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
شكرا اخي عبوده عالموضوع القيم وياريت تزيدنا بقصصو القصيره لأني اعجبت فعلا بكتابات هذا الكاتب محمد نصرت نيسين.الي يمكن موكتير اخد حقو
بس من بعد اذنك بحب ضيف معلومات صغيره عنو اولا اسم عزيز هو اسم والدة ومتل مانوهت حضرتك كان اسم من اسمائه الي نشر فيها
نال الجائزة الأولى لكتاباته الساخره مرتين مره عام1956
والثانيه عام1957في ايطاليا
وبقوله اما انا فسيميائي نجحت في قلب دموعي الى ضحكات قدمتها للعام ايها الموت تعال بإحترام انا بإنتظارك)رساله موجهه منه الى الموت.
واخيرا تزوج ثلاث نساء وترك ثلاث ابناء وابنه
واخيرا مشكور اخي عبوده عالموضوع......... *1
واسفة لأني طوت عليك تقبل تحياتي

_________________
التوقيع
صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: عزيز نيسين... قصص قصيرة
مرسل: السبت آذار 15, 2008 9:46 ص 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 05 تشرين الأول 2007
المواضيع: 55
المشاركات: 897
المكان: خلف جدراني وحيدا
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
دائماً أخت فاتنة أعجب بردودك المميزة التي تعبر عن سعة اطلاع في مجال الأدب العالمي ... كل الشكر للإضافة التي أغنت الموضوع ... وأعطتني دافعاً لأتمَّ ما
بدأت به ... لك من التحايا الكثير ...   *ورود

_________________
التوقيع يقينــــي بالله يقينــــي


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: عزيز نيسين... قصص قصيرة
مرسل: السبت آذار 15, 2008 4:57 م 
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 31 آذار 2010
المواضيع: 200
المشاركات: 4424
المكان: حمــــاه_ جــــدة
القسم: اللغة العربية
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
عبوده العفو *ورود

_________________
التوقيع
صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: عزيز نيسين... قصص قصيرة
مرسل: السبت آذار 15, 2008 5:38 م 
آرتيني متميّز
آرتيني متميّز
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 05 آب 2007
المواضيع: 18
المشاركات: 3546
المكان: سوريا
القسم: اللغة الانكليزية
السنة: الثالثة
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
أنا بحب قصص عزيز نيسن ومشكور لأنك ذكرت إلنا هالقصة الحلوة *1

_________________
التوقيع Happiness is not to have what you want but to want what you have


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: عزيز نيسين... قصص قصيرة
مرسل: الأحد آذار 16, 2008 1:18 ص 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 05 تشرين الأول 2007
المواضيع: 55
المشاركات: 897
المكان: خلف جدراني وحيدا
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
Celina,  أشكر مرورك وتعليقك على الموضوع  *1

_________________
التوقيع يقينــــي بالله يقينــــي


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: عزيز نيسين... قصص قصيرة
مرسل: الأحد آذار 16, 2008 1:21 ص 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 05 تشرين الأول 2007
المواضيع: 55
المشاركات: 897
المكان: خلف جدراني وحيدا
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
أشياء أمريكية في مزاد علني



أتى لزيارتي صباح أمس وقال:
- ألم تنهض من فراشك بعد.
- الطقس بارد، ولا توجد لدي مدفأة..
- اشرب شاياً ساخناً.
- قطعوا الغاز عني، لا سكر ولا شاي حتى.
- مفهوم، مفهوم.. يبدو أنك لن تصبح رجلاً. أتريد أن أجعلك رجلاً غنياً في لحظة واحدة.
- رجاءً اذهب إلى شغلك، لقد وصلت الأمور إلى أرنبة أنفي...
- إني جاد في ما أقول، خلال عشرة أيام سأجعلك غنياً، ادعُ لي.
بعد الآن أستطيع الحديث إليكم بهدوء. اقتنعت بما قاله صديقي كمال، ذهبنا إلى بيت أبي، وبحجة ما أخرجنا أثاث البيت إلى الطريق، أحضر كمال سيارة شاحنة، حملنا جميع ما لدى أبي من أثاث وأشياء قديمة ونقلناها إلى بيتنا. حزن أبي كثيراً عندما عاد إلى البيت ووجده فارغاً، ووقع في حيرة ظناً منه أن أحدهم سرق محتويات البيت. ومن الفاعل يا ترى؟..
في اليوم الثاني نشرت الصحف الإعلان الذي سدد قيمته كمال:
"مزاد علني لبيع أشياء خبير أمريكي"
سيبدأ مزاد علني لبيع أشياء تخص الخبير الأمريكي العريف السيد (ارنولد باي) النادرة النفيسة، وذلك في 31 تشرين الثاني من عام 1954 الساعة العاشرة ...في...
الفوضى التي دبت في بيتي ذلك اليوم لم أشاهد لها مثيلاً في المسرح أو السينما ولا في الحفلات الموسيقية، سيارات خاصة ملأت حارتنا، لم يعد يتسع بيتي لهذا العدد الهائل والحارة أيضاً كذلك، أية سيدات وأي رجال!!.
الفراء الذي كانت ترتديه إحدى السيدات كان أغلى من كل محتويات بيتي بما فيه أنا، لم أكن أتوقع ذلك.
قلت متأففاً:
- لقد فضحت.
- هيا انتظر لترى.
بدأ المزاد العلني. وكمال في الوسط يدير المزاد، راح يصرخ:
- كنبتان وستة قلاطق ممهورة باسم كوهلر.
وفي الحقيقة لم نجلب من بيت أبي قلاطق بل أشياء مكسرة.
تابع كمال نداءه:
- سيداتي ، سادتي، من يود غرفة جلوس ممهورة باسم كوهلر.. غرفة نفيسة للخبير الأمريكي العريف السيد (أرنولد باي).. خمسة عشر ألفاً.
ظننت أن القهقهة ستملأ المكان وإذا بصوت حاد يسمع من بعيد:
- خمسة عشر ألفاً وخمسمئة ليرة.
- ستة عشرة ألفاً.
- سبعة عشر.
- عشرون.
رمقني كمال بنظرة جانبية.
- يالله، يا سادة، هل من مزيد؟، عشرون ألف ليرة، أشياء خبير أمريكي، "على أونه، على دوي"، بعت بهذا المبلغ، ألف مبروك.
هكذا بيعت قلاطقنا القديمة بعشرين ألف ليرة، ولو عرضت على تاجر الأشياء المستعملة لما اشتراها بعشرين ليرة، تم شراؤها منذ أيام السلطان رشاد، رقعة فوق رقعة، ومسماراً بجانب مسمار، لا يمكن استعمالها بتاتاً.
رفع كمال صوته:
- غرفة طعام (السرجنت أرنولد) الفنية، هل هنالك من مزيد على هذه الغرفة الأمريكية الفريدة؟. لنبدأ بتسعة آلاف...
- عشرة آلاف..
- عندي بأحد عشر ألف ليرة.
بدأ المزاد على طرابيزة قهوة صغيرة، إحدى قوائمها مكسورة وحصيرتين وكرسي من الخيزران وثلاثة كراسي خشبية وراح يتزايد الرقم ألفاً بعد ألف، دخلت سيدة أنيقة ومترفعة ومتبرجة تلتقط انفاسها تسأل عن طقم الجلوس الذي بيع قبل قليل:
- قالوا إنه قد بيع.
- واه.. واه!! خسارة، من اشتراها؟.
- السيد سانا.
- اشترتها كي تغيظني، لذلك سأشتري هذه الغرفة ولتنفجر.
وفجأة راح أحدهم يصرخ وكأنه يعلن عن خطر ما:
- بعشرين ألفاً!.
زادت عليه السيدة:
- عندي بواحد وعشرين ألف ليرة.
قال لها الرجل الذي كان بجانبها:
- لا يساوي هذا المبلغ يا زوجتي العزيزة.
- ماذا؟.. لا يساوي؟.. أمان! يا غالب لا يوجد لديك ذرة من الذوق.. هذه الأشياء التي استعملها خبير أمريكي.. خمسة وعشرون:
- بخمسة وعشرين.
على ما يبدو أن قلب كمال قد لان لذلك حاول إيقاف المزاد وقال:
- بخمسة وعشرين سأبييييع.. بعت.
وإلا كان سيتابع المزاد لبيع الطربيزة والكراسي المكسرة إلى مئة ألف ليرة.
- سيداتي وسادتي ضوء عمودي "أولتراماتيك"!.. بألف!...
لم تكن هذه الأشياء من بين أغراضنا، لكن كمال قام بإضافة "سوكة" مصباح كهربائي على عكاز والدي ، وباعها وكأنها "أولتراماتيك" بثلاثة آلاف ليرة. . أما السيدة التي اشترت هذه "الأولترامتيك" فقالت متفاخرة:
- إنها ستناسب الصالون في بيتنا.
الرذالة الحقيقية بدأت عندما عرض فرشنا، أدرت رأسي نحو الجدار عندما رأيت القطن المتسخ البارز من شقوق القماش، تصوروا أنه عرض الفرش المتسخة للبيع.
- سيداتي سادتي!.. فرش المستر (أرنولد) معروضة للبيع.. فرش هوليود الفاخرة، مع وسائد صغيرة.. بألفين وخمسمئة ليرة..
- ثلاثة آلاف
باعها بخمسة آلاف ليرة. بعدما باع جميع الأشياء التي أحضرناها من بيت أبي، بدأ بالأشياء المهملة والمكسرة التي كانت في بيتنا، ليست هذه الأشياء وحسب، بل باع ملابسنا أيضاً، لم يبق لدينا أي شيء، ومع ذلك لم يخل البيت، وفي لحظة ما اقترب مني كمال، وأمسكني من يدي ليسحبني إلى الحمام ويقول لي:
- هيا اخلع!..
- وماذا؟.
هيا اخلع بسرعة سأبيع ملابسك.، والداخلي أيضاً. ستشتري الملابس الجديدة فيما بعد.
خلعت كل ما يسترني حتى أصبحت كما ولدتني أمي!!، وخرج كمال وأقفل علي باب الحمام.
كنت أسمع صوته:
سيداتي سادتي المحترمين بنطال الخبير الأمريكي العريف (أرنولد) من القماش "لاستكوتن" مئة في المئة ركبتاه مزينتان بقطع من "الغرنيتور".. بخمسمائة..
- ستمائه.
- سبعمائة.
بعد ذلك أتى الدور على ملابس الداخلية:
كيلوت العريف أرنولد.. مستعمل لمرتين فقط. بخمسين ليرة.
سمعت صوتاً نسائياً:
- حقيقة لا يساوي هذا المبلغ، لكن لو استعمله خمس عشرة مرة لدفعت هذا المبلغ عن طيب خاطر.
- سيداتي وسادتي.. مناديل المستر آرنولد باي الفاخرة.. بثلاث ليرات.
- بخمس ليرات.
- بسبع.
- بعشر ليرات أبيع.. بعت. انتهى المزاد أيها السيدات والسادة..
سمعت صوت ضجيج وحركة غير طبيعية، كل واحد يأخذ أغراضه لينقلها. وبعد صمت دام نصف ساعة، سمعت صوت كمال من خلف الباب:
- ربحنا مئة وسبعة وأربعين ألف ليرة.
- حياك الله يا كمال! – صرخت بأعلى صوت- افتح الباب بسرعة، لقد تجمدت من البرد.
- انتظر قليلاً سأذهب لأشتري لك ملابس جديدة..
خرج كمال، بعد ساعة، وبعد ساعتين رحت ارتجف من البرد.
رحت أنط ويداي بين فخذي، غطى الظلام المدينة، ولم يعد كمال.
منذ أيام وأنا في الحمام سأتجمد من البرد، لو كسرت الباب وخرجت لألقي القبض علي متهماً بالجنون، وبذلك سأهان، ولو كان موقد الغاز مفتوحاً لانتحرت. هذه القصة أكتبها من الحمام، لكن عجباً، ماذا أصاب كمال؟ هل صدمه الباص أم الترامواي أم أصابه مكروه؟ الحقيقة أقول إنه صديق جيد.

يتبع ...

_________________
التوقيع يقينــــي بالله يقينــــي


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: عزيز نيسين... قصص قصيرة
مرسل: الأحد آذار 16, 2008 2:58 م 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 05 تشرين الأول 2007
المواضيع: 55
المشاركات: 897
المكان: خلف جدراني وحيدا
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
مدين لك بسعادتي



- لقد تعرفت على فتاة رائعة الجمال يا صديقي.
- هل هي جميلة؟
- ماذا تقول!!... انظر إلى صورتها كم هي رائعة الجمال.
- حقاً إنها جميلة جداً.... ولكن حافظ عليها ولا تفرط بها.
- نعم ، نعم لن أفرط بها.
- وهل أظهرت لك مودتها؟.
- أحياناً...
- إذاً حاول أن تستحوذ على قلبها.
- حسناً سأحاول إظهار جلّ براعتي في هذا المجال.

***

- ما هي أخبارك يا صديقي، وهل من جديد؟
- والله، كل شيء على ما يرام، فكما قلت لك سابقاً لقد تعرفت على فتاة رائعة الجمال.
- ايهـ ـههههيه ؟
- أحبها يا صاحبي، أحبها بجنون ولا أستطيع الابتعاد عنها، والعيش بدونها ضرب من المستحيل، تصور أن أوار حبها يتأجج في قلبي.
- وهل هي تحبك أيضاً؟
- لا أدري!....
- إذاً حاول أن تجد إلى قلبها سبيلاً.
- وكيف ذلك؟
- كما تعلم يا صديقي فإني أمتلك التجربة في هذه المضمار. وذلك، حاول أن تغرقها بالهدايا خاصة بالزهور، فالنساء كما تعلم يعشقن الزهور، خاصة القرنفل الأحمر، كذلك حدثها بشكل دائم عن ذكائك الرفيع.

***

- لا أدري كيف أعبر لك عن شكري وامتناني.
- ماذا حصل؟
- كأنك يا عزيزي تعرف تماماً كل رغباتها، لقد نفذت وصفتك كاملة، ولذلك أخذت تنظر إليّ نظرة حب ومودة. بربك قل لي وماذا أفعل بعد ذلك؟.
- حاول أن تأخذها إلى دور السينما ولكن، إياك والأفلام الجادة، حاول أن تكون الأفلام تراجيدية أو كوميدية أو موسيقية... وعندما تخرجان من دار السينما عرّجا على بائع المرطبات، وحاول أن تدعيها لتناول البوظة بالكريمة. كذلك أن تقتني في جيبك قطعاً من الشوكولا.
- ذهبنا البارحة إلى دار السينما ، وهناك أعطيتها قطعة الشوكولا، لقد فرحت كثيراً وبعد انتهاء عرض الفيلم عرّجنا على بائع المرطبات وتناولنا البوظة بالكريمة ـ إنك ذو ذوق رفيع ـ سنحاول الذهاب في نهاية هذا الأسبوع إلى منطقة بعيدة وجميلة، لذلك ما هي نصيحتك بهذا الخصوص؟
- أستطيع القول، حسب تجربتي الشخصية.. أن أفضل منطقة هي "بويوك اذا" (الجزيرة الكبيرة) هناك حاولا التجوال على ظهور الحمير، إجلسا على الشاطئ، وارقصا، ولكن انتبه ، إياك ومراقصة الأخريات.
- آخ يا صاحبي!!.... لو أستطيع إستحواذ قلبها.
- ستنجح في ذلك لا محال. إذا نفذت كل ما أقوله لك.
- ولكن لا أعرف كيف أعبر لك عن شكري الجزيل.
- أستغفر الله، ما هذا الكلام يا صاحبي، أنا لم أفعل شيء سوى أنني أحاول نقل تجربتي الخاصة كي تستفيد منها.

***

- قالت إنها متزوجة لذلك فإن جميع مشاويرنا كانت ناجحة.
- ولكن لم تقل لي... هل تحب زوجها؟
- لا... على العكس فهي تنعت زوجها بالأبله كالحمار، وبالجلف الذي لا يعرف التعامل معها.
- مسكينة هذه المرأة، ولكن لمَ لا تنفصل عنه؟
- لقد لمحت ذات مرة قائلة "لو أستطيع الاعتماد عليك لانفصلت عن زوجي" ولا أدري ما العمل؟.
- لا تتركها، حاول أن تكون صديقها الصدوق، والمعين الوفي.
- ماذا حصل، وما فعلتما؟
- لا تسألني يا صاحبي... إلى الآن لم أستطع الحصول على قبلة واحدة منها، إنها خجولة جداً، ولكني واثق من حبها لي.
- حاول أن تستمر بإغراقها في الهدايا، ولا تنسى العطور الفاخرة والنوع "سكاندال" (الفضيحة). كذلك يجب أن تهديها أقمشة ذات لون سماوي أو أزرق.
- وإذا عرف زوجها بالأمر فما العمل؟!...
- ومن أين سيعرف، أليست هي القائلة بأن زوجها رجل معتوه وأحمق؟ وإذا كنت ترغب في أن أذهب معك لشراء الأقمشة فلا مانع لدي.
- حسناً يا صديقي، وبأقصى سرعة إن أمكن.
- ما هي الأخبار؟.
- سارة جداً يا عزيزي.
- هل تعلم بأنها فرحت كثيراً عندما أهديتها زجاجة العطر، وقالت أنه عطرها المفضل، وعندما رأت القماش... تصوّر يا عزيزي بأنها كانت ستفقد صوابها من شدة الفرح، ولكن إلى الآن ما زلنا كالمراهقين.
- حاول أن تقرأ لها بعضاً من أشعار يحيى كمال. وقل لها بأنك راغب في الزواج فيما لو انفصلت عن زوجها.

***

- ما بك يا صديقي، منذ فترة طويلة لم ألتق بك، أين أنت؟
- مشاغل الحياة يا صاحبي! إن تلك المرأة انفصلت عن زوجها.
- وهل ستتزوجها؟
- بالطبع ولم لا؟؟؟
- ولكن لا تضيع الفرصة، هيا أسرع بزواجك منها قبل أن يطرأ على علاقتكما أي جديد.

***

- لا أعرف كيف أعبر لك عن شكري وامتناني؟.
- لقد تزوجنا البارحة وبذلك أكون مدين لك بسعادتي.
- وأنا بدوري لا أدري كيف أردّ لك جميلك، فأنا مدين لك بسعادتي لأنني انفصلت عن زوجتي.


يتبع....

_________________
التوقيع يقينــــي بالله يقينــــي


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: عزيز نيسين... قصص قصيرة
مرسل: الأحد آذار 16, 2008 8:33 م 
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 31 آذار 2010
المواضيع: 200
المشاركات: 4424
المكان: حمــــاه_ جــــدة
القسم: اللغة العربية
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
عبوده *good  *good
قصص جميله جدا .لاحظت انها تتمتع بشئ من الفكاهه *good
يعطيك العافيه *1

_________________
التوقيع
صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: عزيز نيسين... قصص قصيرة
مرسل: الاثنين آذار 17, 2008 4:55 م 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 05 تشرين الأول 2007
المواضيع: 55
المشاركات: 897
المكان: خلف جدراني وحيدا
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
فافي, الله يعافي قلبك غمرتيني بلطفك وردودك الطيبة
للمرة الثانية ألف شكر لك وإن عدت عدنا ....
*Hi  *Thanx

_________________
التوقيع يقينــــي بالله يقينــــي


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 32 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2, 3, 4  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  

جميع الحقوق محفوظة لـ ©2012Art-En.com . تصميم بواسطة Art-En . راسلنا . سياسة الخصوصية . قوانين المنتدى
Powered by phpBB© . Translated by phpBBArabia