أهلا بك زائرنا الكريم في منتديات آرتين لتعليم اللغات (^_^)
اليوم هو الأحد أيلول 21, 2014 9:02 ص
اسم المستخدم : الدخول تلقائياً
كلمة المرور :  
لوحة الإعلانات الإدارية

عذراً أخوتي .. تم إغلاق كافة الأقسام الترفيهية في آرتين حتى إشعار آخر

إعلان إداري فيما يخص الآراء السياسية في آرتين
:idea: تدرّب على الترجمة ... مع الدكتور محمد سمهر الأبيض  *1
لا تنسَ أن تفتح الصفحة الأخيرة من الموضوع للمتابعة مع البقية


آخر المشاركات

  ... آرتين ...   » مرجعك الدائم فى قواعد اللغه الانجليزية  .:. آخر رد: ghsasam  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » <<< Ready to help you in translation >>>  .:. آخر رد: Asma Ahmed  .:.  الردود: 82   ... آرتين ...   » ملخص رائع جدا في الصوتيات  .:. آخر رد: ghsasam  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » الرجاء مساعدة فورية  .:. آخر رد: ghsasam  .:.  الردود: 1   ... آرتين ...   » مسااااااعدة  .:. آخر رد: ghsasam  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » عضوة جديدة  .:. آخر رد: Asma Ahmed  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » @@الإنتهاء من ورشة الترجمة الأولى + رابط تحميل الكتاب@@  .:. آخر رد: nourelhouda  .:.  الردود: 45   ... آرتين ...   » شارة خواطر 10 مترجمة  .:. آخر رد: Safwat  .:.  الردود: 2   ... آرتين ...   » مساعدة عاجلة بالنسبة للاختبار منشان الدبلوم بكرة ... رجاء تساعدوني  .:. آخر رد: مـاسـا  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » عشرون درس لتعليم اللغة الفرنسية للمبتدئين بالصوت والصورة خطوة بخطوة :)  .:. آخر رد: mustafa07  .:.  الردود: 143

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


قوانين المنتدى


- يمكنكم في أي وقت زيارة قسم مكتبة اللغة الإنجليزية لنشر أو تحميل الكتب أو البرامج المتعلقة بهذا القسم .


إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 14 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
الكاتب رسالة
  • عنوان المشاركة: طرائق وضع المصطلح العربي
مرسل: الثلاثاء حزيران 28, 2011 3:44 م 
آرتيني نشيط
آرتيني نشيط
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 04 نيسان 2007
المواضيع: 14
المشاركات: 556
المكان: حمص
القسم: دبلوم ترجمة وتعريب بفضل الله
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
طرائق وضع المصطلح العربي

يتطلب نقل الكلم الأجنبي إلى العربية، إيجاد المعادل اللغوي لذلك الكلم, سواء أكان المنقول مفردات عامة أم مصطلحات خاصة. ليس ثمة إشكال كبير في نقل المفردات العامة, لأن مدلولاتها مما تشتمل عليه كثير من اللغات, لاسيما أن العربية معروفة بغناها و وفرة مخزونها اللغوي من المفردات العامة. لكن المشكلة التي تواجه لغتنا تكمن في ذلك الدفق الغزير من المصطلحات ذات المعاني الخاصة, بعض هذه المصطلحات مما عرفته العربية ووضعت له مقابلا, لكن بعضها الآخر ليس له مقابل في لغتنا, إما لجدّته_حتى بالقياس إلى لغته الأصلية أحيانا_وإما لغرابته عن البيئة العربية و ثقافتها.
إن تنمية اللغة العربية و تطويرها هي الآن أهم المشاكل اللغوية, و لا تنمية للعربية و لا تطوير إلا بوضع المفردات التي تتطلبها الحياة اليومية أو ما يسمى (ألفاظ الحضارة), و إلا بوضع المصطلحات التي يفرزها التفجر العلمي و التقني المعاصر.
فما الطرائق التي يعمد إليها المعرّب لإيجاد المعادل العربي لتلك المصطلحات, أي لوضع المصطلح العربي المقابل؟
1_قد تسعفه معجمات العربية و مراجعها بمدلول ذلك المصطلح مباشرة, لأنه مما عرفته العربية أو عرفت مثيلا له, فما عليه إلا أن يثبت المصطلح العربي أما الأجنبي, و تلك هي الترجمة.
2_و لكن ذلك المصطلح قد لا يكون مما عرفته العربية في مراحل تطورها الحضاري, فهنا لابد من وضع كلمة عربية جديدة تقابل مدلول المصطلح الأجنبي, و يتم هذا الوضع وفق قوانين التوليد اللغوي التي بفضلها تتكاثر اللغة و تنمو بإطراد, و هي قوانين الاشتقاق, و المجاز بأنواعهما العديدة.
3_فإذا عجز المعرّب عن توليد الكلمة الجديدة و الإفادة من قوانين النماء اللغوي, لجأ إلى اقتراض اللفظ الأجنبي مخضعاً إياه  للقوانين الصوتية العربية مما يسهل النطق به و ييسر انتشاره, و هو ما يسمى بطريقة (التعريب اللفظي).
4_إلا أن بعض الكلم الأجنبي المقترض قد يكون عصياً على القوانين الصوتية العربية, أو أن إخضاعه لها قد يعرضه لخلل لا يحتمله, فيعمد المعرب في هذه الحالة إلى (التدخيل), و هو أن يتسمح مع اللفظ الأجنبي على صورته أيا كانت فيؤذن له بالدخول المؤقت إلى ساحة الاستعمال اليومي ريثما ترى اللغة فيه رأياً.

(من كتاب التعريب و التنمية اللغوية للدكتور ممدوح خسارة)


_________________
التوقيع صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: طرائق وضع المصطلح العربي
مرسل: الأربعاء حزيران 29, 2011 1:01 ص 
مشرفة قسم قواعد اللغة الإنجليزية
مشرفة قسم قواعد اللغة الإنجليزية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 11 آذار 2008
المواضيع: 39
المشاركات: 914
المكان: حمــــــــــــــــــــــــاه
القسم: ترجمة/لغـة إنكليـزية
السنة: Graduated
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
مرح,  
مشكورة جداً جداً عالموضوع المهم واللي بيشكل جزء مهم من الصعوبات اللي بيواجها المترجم فعلاً . وجميع النقاط اللي ذكرتيها منواجها فعلاً وخااصة : المصطلحات+الاختصارات.
اقتباس:
_و لكن ذلك المصطلح قد لا يكون مما عرفته العربية في مراحل تطورها الحضاري, فهنا لابد من وضع كلمة عربية جديدة تقابل مدلول المصطلح الأجنبي, و يتم هذا الوضع وفق قوانين التوليد اللغوي التي بفضلها تتكاثر اللغة و تنمو بإطراد, و هي قوانين الاشتقاق, و المجاز بأنواعهما العديدة.

بعتقد هي من النقاط الهامة جداً بحيث انو المترجم -طبعاً إلى جانب أنو لازم يكون على اطلاع مستمر على مستجدات اللغتين- بيطور لغتو الأصلية إلى جانب اللغة الأجنبية.
بالنسبة إلي كان عندي بالبدايات فكرة غلط وهيي إيجاد المقابل الصحيح للغة المنقول إليها, بس بعدين اكتشفت أنو شقد موضوع مهم أنو الواحد يساهم بتطوير اللغة الأصل -اللغة العربية- وطبعاً هاد التطوير والتعريب بيخلي اللغة العربية كمان على مستوى متقدم دائماً بالتطوير  ومن هون بيجي أهمية الاطلاع والقراءة المستمرة بالحقول اللي بتهم المترجم.  :wink:

شكراً جزيلاً مرة تانية  *ورود

_________________
التوقيع صورة

When we are unable to find tranquillity within ourselves, it is useless to seek it elsewhere


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: طرائق وضع المصطلح العربي
مرسل: الأربعاء حزيران 29, 2011 1:24 ص 
آرتيني نشيط
آرتيني نشيط
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 08 شباط 2009
المواضيع: 35
المشاركات: 340
القسم: english
السنة: متخرج
الاسم: Ameer
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
رحلة الترجمة رحلة طويلة جدا جدا وبقدر ماهي طويلة بقدر ما هي ممتعة اعشق الترجمة ولكني اواجه فيها صعوبات شتّى وخصوصا في كثرة مجالاتها اي ان المترجمين يجب عليهم ان يكون لديهم معلومات سطحية او اكثر من سطحية بقليل عن جميع المجالات السياسية والطبية والعلمية و و و .. الخ وهذا يكمن كما تفضّلت الاخت
Ranaa,  
في كثرة الاطّلاع والقراءة في جميع المجالات اسأل الله ان ينوّر عقولنا ويرزقنا حسن الفهم وان يسدد خطانا لكي نعّلم ونتعلم ونقّدم شيئا لهذه الامة الاسلامية  
مرح,  
شكرا جزيلا على الموضوع جزاكِ الله كل خير على ما قدّمتِ  *1

_________________
التوقيع اللهم أرنا الحق حقاً وازقنا اتباعه وحبّبنا فيه وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه وكرهّنا فيه


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: طرائق وضع المصطلح العربي
مرسل: الأربعاء حزيران 29, 2011 10:34 ص 
مشرفة أقسام اللغة العربية
مشرفة أقسام اللغة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 19 آب 2007
المواضيع: 275
المشاركات: 5189
القسم: عربي
السنة: متخرجة
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
للحقيقة، فإن ترجمة المصطلح وتعريبه واختيار الأنسب، يعدّ مفصلاً حقيقياً في العلوم، لأن أساس العلم قائمٌ على المصطلح والتسمية، ومن ثم يأتي التوسّع استناداً لهذا المصطلح، لذا فلا بد من من ترجمته ترجمة تؤدي معناه وتحقق مبتغاه، حتى يصبح اسماً لعلمٍ قائم بذاته، أو شيءٍ مهم في حياتنا.

اقتباس:
يتطلب نقل الكلم الأجنبي إلى العربية، إيجاد المعادل اللغوي لذلك الكلم

أعجبني استخدم د. ممدوح لكلمة (كلم)
ويمكننا توضيحها بتعريفها، فهي:
ما تركب من ثلاث كلمات فأكثر، سواء كان لها معنى مفيد أم لم يكن لها معنى مفيد.

إن كلمة تلفاز هي تعريب للتلفزيون، لأنها على وزن مِفعال، وهو من أوزان اسم الآلة.
وكذلك المِكنسة والغسّالة والبرّاد.

كما عُرّب الموبايل، ليصبح: جوال / خليوي.

ويواجه العلماء العرب الذين يدرسون علوم الغرب ويترجمونها صعوبةً في ترجمة المصطلحات، بل إنهم بعد أن يترجمونها، يقدّم آخرون اقتراحات أخرى لترجمة المصطلح حتى يتناسب مع المعنى الذي وُضع له.
ومن ذلك مصطلح نقديّ: Intertextuality
هذا المصطلح عُرّب إلى: التّناصّ وهناك من أسماه التناصية وآخرون النصوصية، إلا أنها كلها تُفيد معنى واحداً.

اقتباس:
(من كتاب التعريب و التنمية اللغوية للدكتور ممدوح خسارة)

قرأتُ أنه:
يستقرئ تاريخ التعريب وألوانه، مسوغات التعريب ودواعيه، المعوقات والتحفظات، كما ويدرس طرائق وضع المصطلح كالتوليد والترجمة. وتحت التوليد يدرس الانواع المختلفة للتوليد كالاشتقاق بأنواعه (الاشتقاق الصرفي والابدالي والتقليبي والتحتي والالحاقي). كما ويبحث في مفهوم الاقتراض وطرائق القدماء والمحدثين.
كما يقدم الكتاب فصلاً جميلاً عن مخاطر الاقتراض اللغوي وإشكاليات التعريب وتعددية المصطلح العربي وضعف دلالته ونقص دقته في بعض الاحيان، وغيرها من المواضيع الشائقة. كما ويرجع الكاتب الى مراجع كثيرة وقيمة لمن أراد أن يستزيد ويتوسع في الموضوع.
يقع الكتاب في 279 صفحة من منشورات دار الأهالي للطباعة والنشر والتوزيع بدمشق 1994.
وهناك كتبٌ أخرى للمؤلف في هذا المجال.

مرح,  
شكراً لك عزيزتي، موضوع طيّب *1


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: طرائق وضع المصطلح العربي
مرسل: الأربعاء حزيران 29, 2011 6:12 م 
آرتيني نشيط
آرتيني نشيط
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 04 نيسان 2007
المواضيع: 14
المشاركات: 556
المكان: حمص
القسم: دبلوم ترجمة وتعريب بفضل الله
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
Ranaa,  *ورود  
"النسبة إلي كان عندي بالبدايات فكرة غلط وهيي إيجاد المقابل الصحيح للغة المنقول إليها, بس بعدين اكتشفت أنو شقد موضوع مهم أنو الواحد يساهم بتطوير اللغة الأصل "
وأنا أيضا عزيزتي كان لدي نفس هذه الفكرة الخاطئة
ameer,  "0"
"اسأل الله ان ينوّر عقولنا ويرزقنا حسن الفهم وان يسدد خطانا لكي نعّلم ونتعلم ونقّدم شيئا لهذه الامة الاسلامية"
آمين يا رب العالمين
عاشقة العربية,   *ورود
أعتقد أن عمل المترجم وحده لايكفي اذا كان الهدف منه تقديم شيئ لللغة العربية و الأمة العربية
بل يجب أن تكون جهوده متضافرة مع جهود اللغويين الاخصائيين في اللغة العربية مثلك عزيزتي
أشكركم جميعا لاهتمامكم و ردودكم *ورود

_________________
التوقيع صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: طرائق وضع المصطلح العربي
مرسل: الخميس حزيران 30, 2011 10:23 م 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 03 حزيران 2007
المواضيع: 117
المشاركات: 2750
المكان: حمص العديّة
القسم: ترجمة /لغة انكليزية/
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
مرح,  
كل الشكر على مشاركتنا لهذا الموضوع المهم .. وتحية للدكتور المخضرم ممدوح خسارة الذي شارك بيوم من الأيام في ندوة الترجمة التي أقيمت في جامعة البعث منذ عدة سنوات ..
اللغة كما نعلم جميعاً في تطور مستمر حتى تتماشى مع التقدم وتواكب مصطلحات العصر الجديدة وبناءاً على هذا فإن نحت وإيجاد مصطلحات جديدة أمر لا بدّ منه ..  وعندما يتعلق الأمر بترجمة تلك المصطلحات يقف المترجم أمام تحدٍّ حقيقي لإيجاد مصطلح مقابل دقيق وواضح غير مبهم للقارىء

اسمحي لي الآن أن أنقل لكم مقالة قرئتها تصبّ في هذا الموضوع وسأنقلها على دفعتين

_________________
التوقيع
You need to remember that what happens in you is more important than what happens to you


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: طرائق وضع المصطلح العربي
مرسل: الخميس حزيران 30, 2011 10:37 م 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 03 حزيران 2007
المواضيع: 117
المشاركات: 2750
المكان: حمص العديّة
القسم: ترجمة /لغة انكليزية/
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
المصطلحات: اشكالياتها والمنهجية العامة لترجمتها وتوحيدها وتنميطها


ما هو المصطلح:
•        المصطلح هو رمز لغوي أو غير لغوي، مفرد أو مركب، يدل على تصور ذهني لمفهوم معين بينه وبين المصطلح ترابط، أو اتّفاق غالبا.
•        المصطلح ليس كلمة من الكلمات، فالكلمة لها معنى، أما المصطلح فله مفهوم
(قاعة، كتاب، شارع، تفاعل، معلم، عين، برج، اتحاد).
•        تعريف المصطلح يختلف عن تعريف الكلمة. فالكلمة يتحدد معناها من سياقها في الجملة، أما المصطلح فينضبط مفهومه من تحديد موقع ذلك المفهوم في الحقل المفهومي أو المنظومة المفهومية ومن تحديد علاقاته مع المفاهيم المجاورة له في ذلك الحقل أو في تلك المنظومة (المجموعة الشمسية، الجهاز الهضمي، اختزال، أكسدة، أحماض امينية).

علم المصطلح
•        هو علم يبحث في أسس وضع المصطلحات عامة وطرق بنائها وخصائصها ومشكلاتها وطرق معالجتها.
•        هو أحد فروع علم اللغة التطبيقي، وهو من أظهر العلوم اللسانية، وأكثرها أهمية، لارتباطه بالعلوم كلها، وللقدر الهائل من المصطلحات الذي صاحب التقدم العلمي الهائل في العلوم كافة.


مشكلات المصطلح العربي:
•        كثرة المصطلحات وتنوعها بين: انجليزي، وجرماني، وفرنسي، وغيرها، ثم طفرة الوضع المفهومي وما ينشأ عنه من توليد مطَّرد للمصطلح الفني. مثلا جوال، محمول، خلوي- حاسب، حاسب - زيت، نفط، بترول، مازوت - تلفزيون، تلفاز.

•        اختلاف المصطلحات المعربة باختلاف اللغات التي يأخذ منها المعربون (فرنسية، الإنجليزية) وباختلاف مواقعهم من الحداثة والقدامة، ومواقفهم اللغوية والفكرية ومستوياتهم المعرفية فالآخذ من الفرنسية يستخدم الرومنطيقية والرومانتية والرومنتيزم والآخذ من الأنجليزية يفضل "الرومنسية".‏

•        جهود تعريب المصطلح فردية. كل واحد يجتهد في النقل والترجمة والتسمية وعلى فهمه (الذي قد يصيب وقد لا يصيب).

•        قصور في تدقيق معنى المفردة المنقولة، وإيجاد المقابل العربي أو تعذر إيجاده على الاجتهاد الفردي.

•        تشتت المصطلح العربي أي وجود أكثر من مصطلح عربي مقابل المصطلح الأجنبي الواحد. مثلا (Linguistics) يقابله نحو 20 مقابلا في العربية منها "اللسانيات، "وفقه اللغة"، "علم اللغة"، "الألسنية".

•        استخدام مصطلح عربي واحد ليعبِّر عن أكثر من مصطلح أجنبي. مثلا تستخدم كلمة "سياق"، مقابلا لـ Associate أي اقتراني، وتقابل Syntagmatic أي تركيبي، و Contextual.

•        تعدد المصطلح عند العالم/المتخصص الواحد. فرشاد الحمزاوي مثلا لا يلتزم بمقابل واحد للمصطلح الأجنبي، فكلمة (Accent) يقابلها بـ "النبرة" و "الضغط"، وكلمة (Phoneme) يقابلها مرة "صوتم"، ومرة "فونيم". والدكتور إبراهيم أنيس يترجم المصطلحين (Consonant) ، و(Vowel)،في كتابه (الأصوات اللغوية) بـ "الساكن"،  و"صوت اللين". و ترجمهما في كتابه (من أسرار اللغة) بـ "حرف"، و "حركة".

•        مصطلحنا العربي الأصل ترجم إلى الإنجليزية، ثم أعدنا ترجمته إلى العربية بمصطلح آخر. مثلا "الخوارزميات" ترجمت إلى الإنجليزية algorithms ثم ترجمناها من الإنجليزية إلى "اللوغاريتمات".

•        ضبابيّة المصطلحات أي عدم وضوحها بحيث لا يعبر المصطلح (العربي أو الأجنبي) عن المعنى الدقيق للمفهوم الذي وضع من أجله مثل التفرقة في المعنى بين Nasality, Nasalization ، فالأول يعني "تسرب الهواء كلياً من خلال فتحة الأنف". والثاني يعني "تسرب الهواء من الأنف مع استمرار تسربه من الفم". وقد استخدم المدققون للأول مصطلح "الأنفية"، وللثاني مصطلح “التأنيف”.

•        غموض المصطلح الأجنبي نفسه. بعض المصطلحات الأجنبية لم تحدد تحديداً دقيقاً، انعكس على المصطلح العربي. مثلاPhonetics , Phonology . فضبابيّة المصطلح الأجنبي أثرت في الألسنيين العرب. فمنهم من أبقى المصطلح Phonetics وعرَّبه إلى "فوناتيك"، ومنهم من عبَّر عنه  بـ "الصوتيات"، أو "علم الأصوات"، أو  "علم الأصوات اللغوية"، أو "علم الأصوات العام". أما المصطلح Phonolegie فمنهم من أبقاه وعربه إلى "فونولوجيا"، و"علم الفونيمات"، أو "علم الأصوات"، أو "علم التشكيل الصوتي" أو "علم الأصوات التشكيلي"، أو "الصوتمية".  

•        عدم الاستجابة الكاملة للمصطلحات التي أقرّتها المجامع اللغوية. فقد منحت هذه المجامع السلطة اللغوية، ولم تمنح السلطة الإلزامية مما أدى إلى فوضى وتضخم في المصطلح الواحد.

•        استخدام مصطلحين عربي ومعرَّب مقابل مصطلح أجنبي واحد مثل "تكنولوجيا" و"تقنية".
      
•        البطء في وضع المصطلحات العربية المناسبة للمصطلحات الأجنبية. فبعد أن يتغلغل المصطلح الأجنبي في جسم اللغة العربية ويستقر يتم وضع  مصطلح عربي مقابل له، وهذا سيفضي  إلى تداول وشهرة المصطلح الأجنبي بين الناس، وهامشيّة المصطلح العربي المقابل له. مثل "انترنت" والمقابل العربي "الشابكة" و "ايميل" ومقابلة العربي "البريد الالكتروني".

•        غياب التنسيق بين المجامع اللغوية في العالم العربي، مما أدى إلى ضعف الالتزام بالمصطلحات المعتمدة من قبلها.

•        توفر الحلول وغياب سلطة تنفيذها. فقد أدرك العلماء العرب والمجامع اللغوية والمنظمات التربوية ضرورة المصطلحات العلمية، وأنّها جزء هام من المنهج العلمي، وأنّه ينبغي مسايرة العلوم ومتابعة البحث العلمي في الدول الغربية، حتى لا نتخلف عن ركب التقدم العلمي، ونتيجة لهذه القناعة تدفّقت الأبحاث والمؤتمرات لمعالجة مشكلات المصطلح العربي.

•        الأزمة ليست أزمة مصطلح بل أزمة واقعين ثقافيين وحضاريين مختلفين و أزمة فكر بالدرجة الأولى.


يتبع ..   *1

_________________
التوقيع
You need to remember that what happens in you is more important than what happens to you


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: طرائق وضع المصطلح العربي
مرسل: الخميس تموز 07, 2011 2:57 م 
آرتيني نشيط
آرتيني نشيط
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 04 نيسان 2007
المواضيع: 14
المشاركات: 556
المكان: حمص
القسم: دبلوم ترجمة وتعريب بفضل الله
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
زمردة,  
شكرا لك عزيزتي على إغنائك القيم للموضوع  *1  *1  *1
بانتظار القسم الثاني لإضافتك *ورود

_________________
التوقيع صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: طرائق وضع المصطلح العربي
مرسل: الأحد تموز 10, 2011 10:54 ص 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 03 حزيران 2007
المواضيع: 117
المشاركات: 2750
المكان: حمص العديّة
القسم: ترجمة /لغة انكليزية/
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
مرح,  
على الرحب والسعة ..
أتمنى للجميع الفائدة والمتعة  *1

فيما يأتي الجزء 2

_________________
التوقيع
You need to remember that what happens in you is more important than what happens to you


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: طرائق وضع المصطلح العربي
مرسل: الأحد تموز 10, 2011 11:56 ص 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 03 حزيران 2007
المواضيع: 117
المشاركات: 2750
المكان: حمص العديّة
القسم: ترجمة /لغة انكليزية/
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
مبادئ انتاج المصطلحات وتنميطها:

1.        الاطراد أو الشيوع (الرواج): أي رواج المصطلح بين المستعملين له عند عامة الناس أو عند المتخصصين (جوال، محمول، خلوي).

2.        يُسر التداول: أن يكون اللفظ سهلا ييسر التخاطب والتواصل، ألا يكون طويلا أو مركبا من جملة، وألا يكون معقد الشكل. مثلا:  هاتف، حاسب، حاسوب، تقنية

3.        الملاءمة: أن يلائم المصطلح المترجم المصطلح الأجنبي ولا يتداخل مع غيره وهنا ينظر في عدد الميادين التي يستخدم فيها المصطلح. مثلا: برنامج، نظام، تكوير، تنمية.

4.        الحوافز: أي كل ما يحفز المستعمل على اختيار المصطلح بسهولة مثل صيغته البسيطة، تركيبه الصرفي الواضح (سهولة تصريفه)، طيع في التوليد، وتجنب الطول والغرابة. مثلا: رائي، ناسوخ، هاتف، حاسب، حاسوب، مرطاب.

5.        أن يكون اللفظ مفرداً .

6.        التطابق بين المصطلح ومدلوله.

7.        الوضوح: ان يكون المصطلح دقيقاً محكماً واضحاً.

8.         ألاّ يكون اللفظ من المشترك اللفظي.

9.        أن يكون اللفظ قليل الحروف، لأنّ المصطلح القصير قد يكون أدلّ من المطوّل، ولأنّ الإطالة تخرج بالمصطلح من بابه إلى الوصف.  

بعض الاقتراحات للتغلب على مشكلات تعريب المصطلحات:
•        سرعة البتِّ في وضع البديل العربي للمقابل الأجنبي بعد دراسة المصطلح الأجنبي دراسة وافية، والتعرف إلى مدلوله العلمي ومفهومه الدقيق، ومعناه الاصطلاحي الخاص المستعمل في حقل الاختصاص قبل وضع مصطلح عربي مقابل له لأنَّ التباطؤ والإمهال يعزز استخدام المصطلح الأجنبي ، وانتشاره على الألسن و الأقلام ، وعندها يصعب محوه.

•        التنسيق بين جامعات الدولة الواحدة وجامعات الدول العربية والمجامع اللغوية والمنظمات العربية المعنية بوضع المصطلحات، واتّباع أسلوب الفريق في وضع المصطلحات. بحيث يتكون الفريق من متخصصين في اللغة والترجمة والمنطق والعلم نفسه، ومنح الفريق سلطة تنفيذية إلى جانب السلطة اللغوية من أجل  توحيد المصطلح وانتشاره.

•        التعامل مع اللفظ الأعجمي الجديد الذي ليس له مقابل في اللغة العربية بإحدى الطرق الآتية:
o        وضع  لفظ عربي واحد مقارب للفظ الأجنبي بطريق الاشتقاق، أو المجاز .
o        ترجمة اللفظ الأعجمي إلى مصطلح عربي إذا كان ذلك ممكناً .
o        اقتباس اللفظ الأعجمي .

•        حث المؤلفين والباحثين على إعداد مسرد بالمصطلحات الأجنبية ومقابلاتها العربية لتسهل متابعة هذه المصطلحات ودراستها .  

•        تأليف معاجم ثنائية اللغة، تبدأ بالمصطلح الأجنبي، ويوضع مقابله مصطلح عربي واحدا يختاره المعنيون، بعد وضع الأسس والأولويات التي سيتم بمقتضاها اختيار مصطلح واحد من بين جميع مرادفاته.

•        تعريب التعليم في التخصصات جميعها وفي الجامعات العربية كلها.

•        تعزيز الانتماء إلى الأمة ولغتها، وطرد الإحساس بالنقص والتبعية، إذ بقدر ما يكون الانتماء عالياً تتحقق الأهداف  وتتوحد المصطلحات وتذلل الصعاب .

•        قيام الإعلام بمسؤوليته في تعزيز وشيوع المصطلحات العربية من خلال الكلمة المسموعة  والمكتوبة والمرئية.  فالتنسيق بين أجهزة الإعلام والمجامع اللغويّة، والجامعات يسهم إسهاما كبيرا في ذيوع المصطلحات وانتشارها  واستقرارها.

•        قضية المصطلح هي قضية أُمتنا العربية ولغتنا التي هي عنوان وجودها المتميّز ، ولن يكون لكل ما نقوم به من جدوى ما لم يتم تعريب العلوم و التعليم ، وتوحيد الجهود في كل المجامع اللغوية ، ومنحها السلطة التنفيذية على جميع الأقطار العربية  .


تم ..  *1

_________________
التوقيع
You need to remember that what happens in you is more important than what happens to you


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 14 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  

جميع الحقوق محفوظة لـ ©2012Art-En.com . تصميم بواسطة Art-En . راسلنا . سياسة الخصوصية . قوانين المنتدى
Powered by phpBB© . Translated by phpBBArabia