أهلا بك زائرنا الكريم في منتديات آرتين لتعليم اللغات (^_^)
اليوم هو الثلاثاء تموز 29, 2014 11:38 ص
اسم المستخدم : الدخول تلقائياً
كلمة المرور :  
لوحة الإعلانات الإدارية

عذراً أخوتي .. تم إغلاق كافة الأقسام الترفيهية في آرتين حتى إشعار آخر

إعلان إداري فيما يخص الآراء السياسية في آرتين
:idea: تدرّب على الترجمة ... مع الدكتور محمد سمهر الأبيض  *1
لا تنسَ أن تفتح الصفحة الأخيرة من الموضوع للمتابعة مع البقية


آخر المشاركات

  ... آرتين ...   » مساعدة لو تكرمتم  .:. آخر رد: w.s.m  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » مواقع مفيدة لتعلم اللغة الانكليزية  .:. آخر رد: samart  .:.  الردود: 17   ... آرتين ...   » شومشان من جد وجد  .:. آخر رد: رشا  .:.  الردود: 2   ... آرتين ...   » نموذج امتحان المعياري  .:. آخر رد: رشا  .:.  الردود: 17   ... آرتين ...   » Conseils pour apprendre les langues/ نصائح لتعلم اللغات  .:. آخر رد: amale amola  .:.  الردود: 8   ... آرتين ...   » أدخـل و قـل لآرتـيـن... أنــا مــوجـود  .:. آخر رد: ابو عبد الملك  .:.  الردود: 206   ... آرتين ...   » سؤال لوسحمتوا  .:. آخر رد: لؤلؤة الزمان  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » من يساعدني ؟؟؟؟  .:. آخر رد: رشا  .:.  الردود: 3   ... آرتين ...   » مفاضلة الدراسات العليا والامتحان المعياري  .:. آخر رد: رشا  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » إســـدل ستارك ياهوى الايــام  .:. آخر رد: nawfalmn  .:.  الردود: 9

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


قوانين المنتدى


*1 - الرجاء الإلتزام بالتحدث بالفصحى فقط في هذا القسم .  8)
*1 - يرجى الابتعاد عن ردود الشكر والدردشة والالتزام بالنقد والمناقشة .  :wink:


منتدى مغلق هذا الموضوع مغلق ، لا تستطيع تعديله أو إضافة الردود عليه  [ 15 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي
الكاتب رسالة
  • عنوان المشاركة: " المغامرون الخمسة " ... و عالم الألغاز
مرسل: الخميس آذار 17, 2011 1:58 م 
آرتيني مشارك
آرتيني مشارك
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 01 تموز 2009
المواضيع: 40
المشاركات: 186
المكان: Syrie
القسم: français
السنة: Licencié
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
صورة

بالنسبة لي ... هم ليسوا مجرد شخصيات وهمية اختلقها كاتب ما  ليبدأ سلسلة من الروايات ، مستلهماً معالمها من وحي خياله وثنايا أفكاره ... هم ليسوا مجرد خطوط رسمتها ريشة فنان استوحاها من رؤية خاصة لملامحها المكتوبة ....  

* المغامرون الخمسة *  هم جزء من حياتي ... وصفحات من دفتر ذاكرتي ...  ولحظات عديدة من أيامي ، وضيوف دائمون على ساحات أحلامي ورحلاتي في عالم الخيال .

حنين لأيام الماضي ... وابتسامة لذكريات الأمس ...  ومشاعر متداخلة في مسرح أعماقي وصور لزمان رحل  وفقاً لتقويم العالم لكنه مستمر لا يرحل ولا يفنى  في عالمي ..  كل ذلك يزورني دفعة واحدة كلما سمعت اسم المغامرين الخمسة أو قرأت أحد الألغاز أو سمعت حوار يدور حول إحدى مغامراتهم ، فهم بالنسبة لي كانوا أكثر من مجرد  رسوم وكلمات على ورق ، وحياتهم كانت أكثر من  سلسلة من المسرحيات لعبها خيال مؤلف على السطور بين دفتي كتاب ، لقد كانوا رفاقي لسنين طويلة  ، كانوا فيها إلى جانبي و عجلة الأيام تمضي والشمس تشرق وتغيب ... والابتسامة والدمعة تتزاحمان ما بين الشفاه والعيون ....  وذلك القارئ الصغير يكبر أكثر ....  فكانوا هم ممن حفروا على جدران ذكرياتي الكثير والكثير من الخطوط التي يصعب أن تمحى ، أو يغطيها غبار الدهر على رفوف أرشيف أفكاري ...

و تلك الكتب الصغيرة التي تحوي مغامراتهم أضحت مع الأيام  تحتضن بين سطورها أجزاء من حياتي و صور عديدة لمراحل من رحلتي وسط هذه البشرية ، ولترافقني مؤرخة للعديد من اللحظات والأيام والمواقف والأحداث في سنواتي الماضية و  التي يصعب أن أنساها ..... كل ذلك تحتضنه بين سطورها لتعود و تستعيد لي كل ذلك من طيات الماضي عبر صور وأفكار وومضات ذكرى ، لتتحرك هناك  في أعماقي  كلما فتحت لغزاً أو قرأت عنوانه أو التهمت بشغف  كلماته وتنقلت بين خطوط رسوماته  .

"تختخ ، محب ، نوسة ،  لوزة ، عاطف " والكلب زنجر  ومغامراتهم ...  لقائي الأول بهم كان قبل سنوات طويلة في تسعينيات القرن  الماضي ، حين كنت في ربوع طفولة البراءة ووردية العالم و بريق الأحلام وعالم الخيال ، حين كنت ما أزال في التاسعة من العمر وكان أول لقاء لي مع أحد الألغاز في مكتبة منزلية لأحد الأقارب ، حينها وقفت أمام ذاك الكتاب السميك نسبياً والذي يعج بالكلمات الكثيرة وتقل به الصور ، فلم يكن ليثير انتباه ذلك القارئ الصغير الذي كان حتى الأمس القريب من أصدقاء القصص القصيرة ذات الرسوم الملونة ،  والأحداث البسيطة عن الأطفال الشطار والطيبين والحيوانات المتكلمة المبتسمة وغيرها من ألوان أدب الطفل ، فكان اختباراً عسيراً أن أقترب من ذلك اللغز ، لكن الفضول دفعني والولع بالأمور الغامضة و المغامرات المدهشة شجعني لأتصفح أول لغز لي ، وهنا كانت البداية .....  و كما هي الحال في كثير من الأمور فكل شيء قد يتغير ولا يعود أبداً كما كان  بعد " الخطوة الأولى " لتبدأ علاقة مميزة بين قارئ صغير وبين سلسلة ألغاز المغامرين الخمسة ..

كنت انتظر يوم العطلة الأسبوعية بفارغ الصبر لأذهب لمكتبة قريبي وآخذ  لغزين جديدين لأقرأهما بنهم وشغف في أوقات الفراغ  خلال الأسبوع  حتى العطلة القادمة لأحضر غيرهما ، وعندما لم أعد أكتفي بذلك قررت أن أسعى لأجمع السلسلة كاملة ،  وأضم تلك الألغاز إلى مكتبتي الفتية ، وبحثت في كل المكتبات عن ألغاز جديدة ضممتها لما لدي من قبل من ألغاز قديمة ،  لتتعانق الألغاز الجديدة الورق وبعضها رديء الطباعة  مع ألغاز قديمة جعد الزمان أوراقها ومنحها اصفرار الدهر ، لكن رغم ذلك كانت مميزة بكل شيء طباعتها ورسومها وألوان بعض صفحاتها وحتى رائحة غبار الأيام بين ثناياها كان مميزاُ ،  ويوماً بعد يوم ازدادت الحلقات في سلسلة المغامرات التي لدي ،  وازداد تعلقي بأصدقائي المغامرين أكثر فأكثر ، واحتلت تلك الكتب الصغيرة ركن مميزاً في مكتبتي في مكان هي من بين أول ما أره حين أفتح عيني في الصباح .


كنت أقرأ الألغاز في أماكن كثيرة في الدار القديمة وعلى الشرفة وتحت شجرة الليمون الكبيرة وتحت دالية العنب وفي حديقة عامة وحتى شاطئ البحر كنت لا أنسى أن يرافقني اثنين أو ثلاثة من الألغاز....  وكثير كثير من الأماكن بعضها اختفى وزال  وبضعها ربما لن أعود إليه مرة أخرى  ، لكنني أتذكره وأتذكر اللحظات التي مرت بي فيه كلما أمسكت هذا اللغز أو ذاك .

ولا أنسى كم تأثرت بتلك المغامرات وأولئك الأولاد والبنات فتعلمت منذ تلك المرحلة من العمر كيف أرتب أفكاري أكثر  وكيف أحلل وأستنتج وكيف أصل للحقائق ، تعلمت معنى الخير وجمال الحقيقة وقيمة التعاون و أخذت دروساً كيف تكون العلاقات الإنسانية عندما تبنى على المحبة والأخوة والصداقة النقية ، وكيف أن الحقيقة ليست هي دائماً ما نراه أو ما نسمعه ، وأيضاً من أهم ما تعلمت أن أحب القراءة وأجعلها جزءاً هام من حياتي اليومية ، لتنمو معي موهبة الكتابة يوماً بعد يوم ، ولا أخفي أن بعض من محاولاتي للكتابة في بدايتها  كانت ألغاز ومغامرات للمغامرين الخمسة ...

عبر سطور تلك الألغاز ومع أولئك المغامرين كنت أعيش أجواء المغامرة وكأني وسطهم أفكر وأحلل وأستنتج ، أحزن وأفرح معهم ، تعجبني بعض التعليقات من هنا وأستغرب بعض التصرفات من هناك ، أجد فكرة أتمنى أن أشاركهم بها وأستغرب لماذا لم يضيئوا على هذه النقطة أو تلك  ، أرافقهم في رحلاتهم وتنقلهم بين الأماكن المختلفة وأتعرف إلى الجديد منها وأضم المعلومات عنه إلى سجلات معرفتي  ، معهم أحببت "المعادي" دون أن أعرف عنها أكثر من كونها من ضواحي القاهرة ورافقت الأصدقاء على الدراجات في حياتهم اليومية  عبر شوارعها  ، وكانت أمنيتي أن أزورها في المستقبل بعد أن رسمت لها عشرات الصور في مخيلتي ....

ومع الأصدقاء وعبر مغامراتهم لا يمكن أن أنسى الأماكن وذكريات الأماكن كالاجتماع في غرفة العمليات في منزل تختخ أو الشجرة الكبيرة إلى جانب نافذته أو الكشك الخشبي في حديقة عاطف ، و التمشي على كورنيش النيل والتنقل بالقطار بين القاهرة والمعادي والمرور بكازينو الجود شوت وركن حلوان والرحلات إلى شواطئ الإسكندرية و مصيف أبو قير و البحيرات مثل المنزلة والفيوم وبرج البرلس و مدن كالسويس والأقصر وأسوان والصحراء الشرقية و الغربية .

معهم أحببت الليمون المثلج والجيلاتي و الكوكا كولا والشاي الثقيل  والطعمية والفول الساخن والترمس والفطير المشلتت ، وبعضها أمور لا آكلها أو أشربها عادة في حياتي اليومية لكني أحبها لأنها تذكرني بهم وكلما سمعت بواحد من هذه الأصناف أعود لذكريات  إحدى المغامرات وأتذكر بالخصوص تختخ الذي لا ينسى بطنه أبداً ! ، وأتذكر اللحظات التي جمعت الأصدقاء عبر حلقات تلك السلسلة الطويلة .

ولا يغيب عن ذاكرتي بالتأكيد الشاويش " فرقع" وشاربه المفتول وشخصيته الغاضبة والساخطة دائماً و تصرفاته الغريبة والمضحكة وهفواته وزلاته ، ولا أنسى كذلك تلك الشخصيات والأسماء التي من بينها  الغريب  المميز و التي ارتبطت بأحداث بعض المغامرات مثل : كلب البحر ومايزر و حنكش وحنجل وكوسا ولفتة وبلية وعطوة ....  والعديد من الأسماء التي ساهمت في إكمال نسج خيوط تلك الألغاز .....

وكبرت أنا مع الأيام وهم بقوا صغاراً كما هم  لا يكبرون وعجلة الزمان وساعته الرملية لا تتدخل في عالمهم  ، هناك في المعادي يلعبون ويمرحون ويمضون أمسيات سعيدة في إجازات الصيف أو منتصف العام ... يحلون الكثير من الألغاز ويسافرون إلى البعيد بحثاً عن المغامرات ، من قلب المعادي إلى شواطئ البحيرات  ... إلى زرقة مياه البحر ...  إلى قلب الصحراء بعيداً عن العمران والحياة ... يتدخلون في عمل الشاويش لمساعدة العدالة ويقعون في مصاعب ومشكلات مختلفة و دائماً  ما تنتهي بانتصارهم ونجاتهم ، ويحلمون أن ينضموا إلى الشرطة حين يكبرون ، وإلى ذلك الحين فهم ينتظرون كل يوم ليحمل لهم بداية لغز جديد تشتمه "لوزة"  التي لا تيئس مهما كان بصيص الأمل في بداية مغامرة  ضئيلاً ...

عالمهم لا يفنى بالنسبة لي ، وسيبقون في ذاكرتي طويلاً... نعم أعرف ذلك ، وسيبقى ذلك الركن في مكتبتي حيث تستقر ألغازهم حافلاً بذكريات وأحلام وآلاف اللحظات والثواني من حياتي سترافقني طالما تتردد الأفكار في عقلي وطالما المشاعر ما تزال تسبح في أعماقي .

في زمان ما ... كنت أقول لأصدقائي إذا زرنا المعادي ذات يوم ترى هل سنشاهد الأصدقاء الخمسة على دراجاتهم في الطريق إلى حديقة عاطف ليعقدوا اجتماعهم بخصوص اللغز الجديد  الذي اشتمت رائحته لوزة و دعمها تختخ بعد أن فكر وحلل ووقف معها ضد تعليقات عاطف الساخرة ،  وليساهم محب في تشجيعهم أكثر بينما تفكر نوسة وتجد الأفكار الذكية وأيضاً زنجر الذكي ينبح  بسعادة ويقول لهم أنه موجود .....  ترى هل فعلاً سنشاهدهم  ؟؟؟؟

_________________
التوقيع
صورة


مدري ليش أحلامنا بتتأخر لتتحقق ، ولما بتتحقق بيكون فات الأوان ؟!


آخر تعديل بواسطة Marc في السبت آذار 19, 2011 12:33 م، عدل 1 مرة

أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: " المغامرون الخمسة " ... و عالم الألغاز
مرسل: الخميس آذار 17, 2011 2:07 م 
آرتيني مشارك
آرتيني مشارك
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 01 تموز 2009
المواضيع: 40
المشاركات: 186
المكان: Syrie
القسم: français
السنة: Licencié
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
فمن هم المغامرون الخمسة ؟  وما هي الألغاز ؟ هذه دعوة لنقوم بجولة ممتعة أعددتها لكم في هذا العالم المشوق مع أجواء من الماضي والذكريات والغموض والمعلومات والكثير من الحقائق ...

" ألغاز المغامرين الخمسة" هي سلسلة روايات بوليسية للصغار صدرت عن دار المعارف المصرية وكانت بدايتها عام 1968 وتوقفت مع أواخر الثمانينات  ، وتم تقديم هذه السلسة تحت عنوان * روايات بوليسية للأولاد *  ، وكانت موجهة للقراء في أواخر مرحلة الطفولة وبداية المراهقة ، وكانت أحداثها كمرحلة زمنية تجري على الأغلب بين أواخر الستينات و منتصف السبعينات من القرن الماضي ،  و هي من إبداع  الكاتب المصري محمود سالم (مواليد 20 آذار 1929)

صورة

إنها مجموعة روايات بوليسية باللغة العربية  بروح ونكهة مصرية ،  توجهت لتخاطب القرّاء اليافعين محبي هذا النوع من قصص المغامرات وأجواء الغموض وحل الألغاز وانتصار العدالة ، فكانت السلسلة إبداعاً مصرياً وعربياً ونجمة في سماء عالم الرواية البوليسية وأدب المغامرات والتحدي .

سلسلة المغامرون الخمسة رافقت أجيال سبعينات وثمانينات القرن الماضي الذين عاصروا ولادة هذه السلسلة وانتظروا ولادة أعدادها شهراً بعد شهر ، أما أنا وأبناء جيلي من القراء والذين نشأنا طفولتنا ومراهقتنا في التسعينات ومطلع الألفية فكانت السلسلة بمثابة كتب ثمينة ضمن رفوف المكتبات أو لدى بعض القراء القدامى ، علينا البحث والمثابرة لنجدها .

والألغاز كانت تروي مغامرات لمجموعة من الأولاد والبنات من هواة المغامرة والإثارة  وحل الألغاز يجمعهم فريق أسموه " المغامرون الخمسة " ، ولعل أفضل تعريف لهم هو هذه الافتتاحية التي تضمنتها العديد من الألغاز لتقديم هؤلاء الأصدقاء :


من هم المغامرون الخمسة ؟ إنهم أصدقائك الذين يتدخلون لحل الألغاز والإيقاع باللصوص وإنقاذ المظلومين .
وهم في مثل  سنك تقريباً،(محب) وأخته (نوسة)، و(عاطف) وأخته (لوزة).
وقد كان هؤلاء الأربعة يقومون بالعمل معاً ثم انضم إليهم (توفيق) وهو أكبر منهم قليلاً – وقد أطلقوا عليه (تختخ) لأنه سمين .
و(تختخ ) ولد ذكي ، وقد أصبح رئيساً للمغامرين الخمسة ، وهو عقلهم المفكر، وبطلهم الشجاع ، وبقي أن نقدم لك (زنجر) الكلب الأسود الذكي.
هؤلاء هم المغامرون الخمسة وكلبهم ( زنجر) أبطال الألغاز التي تحبها .


أما  المزيد عن تفاصيل أبطال وشخصيات  هذه الألغاز فيمكن رسم معالمهما بهذه السطور :

تختخ : واسمه الأصلي " توفيق خليل توفيق خربوطلي "  ، وجاءت تسمية تختخ من أخذ الحروف الأولى من اسمه الكامل (ت.خ.ت.خ) . هو المغامر السمين وأكبر المغامرين سناً و أصبح قائداً لفريق المغامرين وهو البطل والشخصية الأساسية في الألغاز ، يتميز بالذكاء الحاد والقدرة الكبيرة على الاستنتاج والتحليل ، و يجيد التنكر وتغيير صوته لدرجة حتى أن أقرب الناس إليه قد لا يعرفونه ، يحب الأصدقاء ويشعر بالمسؤولية دائماً تجاههم ، يحب العدالة ويسعى ليصبح شرطي بارع في المستقبل ، يستطيع التعامل مع الأقفال المختلفة ويجيد الخروج من الغرف المغلقة بطرق مبتكرة ومتنوعة ، يحب تعلم اللغات الأجنبية وحاول تعلم الكلام من البطن ، لديه غرفة خاصة أسماها "غرفة العمليات" يحتفظ بها بأدوات التنكر والأدلة والأشياء الأخرى التي تساعده في حل الألغاز ، ولديه دفتر مذكرات لا يفارقه يدون عليه أفكاره واستنتاجاته والأدلة حول المغامرات  ، يعشق الطعام لدرجة كبيرة ودائم القول أن العقل لا يعمل طالما المعدة فارغة .

محب : واسمه الأصلي "محبوب ابراهيم " في الخامسة عشر من عمره ، شاب رياضي و شجاع ومندفع يحب المغامرات  وهو شقيق ( نوسة) ،  نشيط ومتحمس ومندفع لدرجة قد تبلغ التهور أحياناً ساهم في عدد من المغامرات وفي إنقاذ الأصدقاء من مشاكل عديدة .

نوسة : واسمها الأصلي "سنية ابراهيم " في الثالثة عشر من العمر ، وهي أخت محب ، الفتاة الذكية والمثقفة  وصاحبة الأفكار النيرة ودائرة المعارف والمعلومات في فريق المغامرين ، تحب المطالعة والبحث والاستفادة من المعلومات المختلفة و غالباً ما يعود إليها المغامرون إذا أرادوا البحث حول موضوع أو معلومة ، كما أنها صاحبة الفكرة بتشكيل فريق المغامرين الخمسة .

عاطف : واسمه الأصلي "عبد اللطيف أحمد " في الثالثة عشر من عمره ، شقيق لوزة ، والوجه الباسم والفتى الساخر دائماً وصاحب التعليقات الظريفة والدعابات ، ويجد هواية في معابثة شقيقته الصغيرة  بدعاباته وتعليقاته وتهكمه على بعض أفكارها وأسئلتها الكثيرة التي لا تنتهي ، وكذلك يعد تختخ وسمنته وحبه للطعام من بين أهداف دعاباته ونكاته ، رغم أن عاطف قليل الفعالية في معظم الألغاز لكن كان له دور مهم في أكثر من مغامرة ، فدوره يتعدى صاحب الظل الخفيف ليتحول إلى مغامر حقيقي في الأوقات الحرجة .

لوزة : واسمها الأصلي "زكية أحمد" وعمرها 8 سنوات وهي شقيقة عاطف  ، أصغر المغامرين و أكثرهم ولعاً بالمغامرات والبحث عنها ، وكانت إصرارها وعنادها وحبها للمغامرة هو السبب في بداية العديد من المغامرات ، لديها أسئلة لا تنتهي ورغبة في المعرفة لا حدود لها  ، لديها عبارة مشهورة كانت ترددها عندما تشعر ببداية أي مغامرة  وهي : "إني أشتم رائحة لغز" ، وكانت تلك العبارة سبب لسخرية عاطف وتعليقاته عليها  في أكثر من مناسبة ، لكن المغامرة الصغيرة كانت لا تهتم وتواصل بعنادها وإصرارها ، كما أنها تحب تختخ جداً ومعجبة بذكائه وكانت دافع عنه أمام الأصدقاء وتعليقات عاطف في أكثر من مناسبة.

زنجر : الكلب البوليسي الأسود الذكي والشجاع الذي يملكه تختخ ، ويتميز بقدرته الكبيرة على تقفي الأثر والتواصل بشكل ملحوظ مع الأصدقاء وبخاصة تختخ  وفهم ما يريدونه منه ، ساهم في كثير من المغامرات وأنقذ الأصدقاء من مشاكل عديدة كادت تودي بحياتهم لولا تدخل زنجر وإحضاره المساعدة في اللحظة الأخيرة ، كما أن هوايته المفضلة كانت العبث مع الشاويش فرقع  وعض وخربشة حذائه وطرف بنطاله كطريقة للترحيب به .

الشاويش فرقع : واسمه الأصلي (الشاويش علي ) ، وهو رئيس قسم الشرطة في المعادي ، وأطلق عليه الأصدقاء اسم (فرقع)  لأنه اعتاد دائماً على ترديد عبارة : "فرقعوا من هنا "، بمعنى أخلوا المكان وانصرفوا ، كان يتضايق جداً من المغامرين الخمسة لأنهم أذكى منه وكانوا يحلون الألغاز ويكتشفون الحقيقة قبله ، فكان غاضب وساخط عليهم دائماً كلما رآهم في مسرح الجريمة ويتهمهم بأنهم يتدخلون في عمله ويعطلون العدالة ، يأمرهم أن يفرقعوا من المكان ، لديه شارب كثيف و مميز يمضي وقته بتفتيله كلما كان يفكر أو يشك في موضوع ما  ، و يكره الكلاب بصورة عامة  و يخشى زنجر بصورة خاصة ويهرب كلما رآه أو يقترب بحذر وهو ينظر إليه بريبة وتوجس ،  ورغم كل شيء كان الأصدقاء يحبونه ويفتقدونه إذا غاب عن المعادي  ،  فهم يعرفون أن قلبه طيب رغم خشونة كلامه وتصرفاته ، وفي عدة مواقف بدا الوجه اللطيف و الودود للشاويش تجاه الأصدقاء خاصة عندما تدخلوا لإنقاذ حياته أو مساعدته من مأزق حرج ، يحب الشاي الثقيل ويفضله على أي مشروب آخر .

المفتش سامي : مفتش المباحث الجنائية في القاهرة ، ضابط شرطة ذو رتبة رفيعة يحترمه الجميع ، يتميز بنظارته السوداء التي لا تفارق وجهه ، وهو من المؤمنين بذكاء  المغامرين وقدرتهم على حل الألغاز ويثق بهم ثقة كبيرة  ويشجعهم دائماً ويساعدهم بكل الوسائل ، وهو الذي يلجئون إليه في كثير من الأحيان ليساعدهم بحكم منصبه وسلطته كرجل قانون  والإمكانيات التي لديه ، يحب الليمون المثلج الذي تصنعه لوزة ، والتقى الأصدقاء خلال رحلاتهم في أماكن عديدة كما شاركهم في كثير من احتفالاتهم بحل الألغاز وكان هو صاحب الدعوة ، يحب تختخ بشكل خاص ويعتبر أنه سيصبح مستقبلاً رجل شرطة عظيم وساعده الأيمن في المباحث .

جلال : ابن أخ الشاويش ، فتى طيب وساذج يحب المغامرات ويحب تختخ كثيراً ومعجب به ، ويريد مشاركة المغامرين الخمسة في المغامرات وحل الألغاز ، ويقع في كثير من المتاعب لسذاجته وبساطته .

هذا بالإجمال كان تقديم للشخصيات الأساسية في الألغاز يضاف إليها العشرات من الشخصيات الثانوية التي لعبت أدوار مختلفة في أحداث المغامرات ،  سواء من الأهل أو الجيران أو رفاق السفر أو أشخاص غرباء لعبوا أدوار مختلفة سواء من الناحية الإيجابية أو السلبية ، فهناك الرأي الذي ينظر إلى الأصدقاء على أنهم مجرد أطفال والرافض لتدخلهم في أعمال الكبار والمشاكل ومحاربة اللصوص والمجرمين ، وهناك من كان مؤمناً بقدرة الأصدقاء ومعجباً بهم وبذكائهم وحماستهم لتحقيق العدالة ، وكل من الطرفين تجاذباً أطراف الأحداث وأغنوا الجو العام على مدى مجريات العديد من المغامرات ، لكن المهم أن تنوع الشخصيات وتنوع أعمارها و أماكن عملها و وظائفها و درجة قرابتها للمغامرين ، كل ذلك أخرج الألغاز من عنصر الرتابة وأدخلها دوامة الحياة التي تتجدد وتختلف بين وجه وآخر ومكان وآخر وكأنها عوالم أخرى تختلف بين مكان وآخر ، وهذا التنوع أعطى للألغاز استمرارية دائماً دون ملل للقارئ فهو دائماً يرى أحداث وأماكن وشخصيات عديدة متنوعة ، منها ما يشبهه ومنها ما هو بعيد عنه تماماً ، منها ما يحبه ومنها ما ينفر منه ، فيكون مزيج ملفت متنوع ومحبب وقريب من القارئ ويبعده عن ملل الرتابة والتكرار ...

كما أن تنوع الأماكن  الكبير أعطى الألغاز عنصر متعة السفر و التنقل والتنقيب عن  الجديد و استكشاف المجهول من الأماكن ، فأبدع محمود سالم في عزف سيمفونية الأماكن وصدى الأماكن وذكريات الأماكن ، بحيث يشعر القارئ أنه حمل حقيبة سفر واستقر على جانب الأصدقاء في السيارة أو القطار أو الطائرة أو السفينة ويرافقهم إلى مكان جديد وأقام معهم واستكشفه بعيونهم لتنتقل الصورة ويحللها ويستقبلها عقله ويحتفظ بها وبذكراها ، فرغم أن معظم الأماكن والأسماء بعيدة عنا وخارج بيئتنا ومجتمعنا وبلدنا إلا أنه كان هناك ألفة مع  المكان الذي ربما كنا لا نعرف أن يقع تحديداً على خارطة مصر أو حتى لا نعرف لفظ اسمه الصحيح ورغم ذلك فجو الألفة والارتباط بالمكان يندر أن لا يشعر بها الإنسان في أجواء مغامرات الأصدقاء الخمسة .

أما من الناحية العاطفية فلا شك أن الكاتب اختار سلسلة علاقات وعواطف رقيقة ومؤثرة تحكم اللحظات ووقائع الأحداث في حياة المغامرين ، فمنذ البداية وجدنا علاقات الاخوة  والمحبة والصداقة النقية بين الأصدقاء الخمسة ، ولاحظنا تصادم للعواطف بين المغامرين ومحيطهم من أهل وأقارب وأصدقاء ، فهناك من يحب الأصدقاء ومن حبه لهم يريدهم أن يبتعدوا عن المغامرات والمخاطر والمشاكل ، وهناك من يحب الأصدقاء ويثق بهم وبأنهم قادرين على تحدي المخاطر ومجابهة الصعاب ، وهذا الرفض أو القبول أيضاً يتفاوت ما بين الرفض المطلق أو الرفض بحدود و القبول المشروط أو التشجيع والثقة التامة ، وهذا كله أثر على أحداث المغامرات بعرقلة بعض الأمور أو دفع بعض الأمور الأخرى لتغيير الاتجاهات و مجرى الأحداث ، وكل ذلك أغنى السياق الدرامي العام للأحداث وأعطانا زوايا وطرق متنوعة لتحديد طريقة نظرتنا وحكمنا ما بين  مغامرة وأخرى .

ولا ننسى بالطبع اللغة السلسة التي تميز بها محمود سالم وأسلوبه السردي الممتع وبراعته في حياكة الجو العام للرواية  ومتانة الصياغة و الميكانيكية البسيطة لكن الذكية  لتطور مجرى الأحداث وطريقته المتقنة في العرض والتقديم للمجريات وتداعيات التصرفات والمفاجآت  ، وكل ذلك أسهم بالاستحواذ على حواس القارئ وتعلقه بالرواية والأحداث ومنح "ألغاز المغامرين الخمسة" تلك النكهة الخاصة التي تتميز بها عن بقية الألغاز للمغامرين الثلاثة أو المخبرين الأربعة وغيرهم من أبطال الروايات التي تدور في فلك * ألغاز بوليسية للأولاد *  ، الذين وبحسب رأي شخصي لم يستطيعوا منافسة المغامرين الخمسة بفضل تلك النكهة الخاصة التي أبدعها محمود سالم لألغاز المغامرين الخمسة ، هؤلاء الخمسة المغامرون  الذين رغم مرور أكثر من أربعين عام على صدور سلسلتهم ومع التطور الهائل على نمط الحياة ودخول العالم ثورة الاتصالات والأجهزة الإلكترونية والقنوات الفضائية كل ذلك لم يمنع ذلك البريق الذي أبقى عليه محمود سالم في تلك الكتب الصغيرة المعروفة بألغاز المغامرين منذ أواخر الستينات حتى اليوم ، وجعل أحداثها وجوها العام مألوفاً ومحبباً للقراء وغير قابل لإثارة الملل رغم قدمه وانتماءه لعصر مضى دون أن يعيش فيه كثير من قراء الألغاز ، إلا أن ذلك العصر ربما رفض أن يرحل إلا ويترك لنا إحدى أجمل إبداعاته الأدبية في عالم القصص البوليسية للأطفال واليافعين .

_________________
التوقيع
صورة


مدري ليش أحلامنا بتتأخر لتتحقق ، ولما بتتحقق بيكون فات الأوان ؟!


آخر تعديل بواسطة Marc في الخميس آذار 17, 2011 2:25 م، عدل 1 مرة

أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: " المغامرون الخمسة " ... و عالم الألغاز
مرسل: الخميس آذار 17, 2011 2:13 م 
آرتيني مشارك
آرتيني مشارك
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 01 تموز 2009
المواضيع: 40
المشاركات: 186
المكان: Syrie
القسم: français
السنة: Licencié
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
" أعتقد أن المغامرين الخمسة هي نوع من استعادة شجون وذكريات طفل متوحد ومنعزل "

بهذه العبارة حاول محمود سالم توصيف عالم الألغاز و روايات المغامرات الخاصة بالصغار ، هذا العالم الذي ابتكره وقدمه لأجيال وأجيال تعاقبت على محبة هذا النوع من الروايات التي كانت مميزة وفريدة من نوعها ، نتيجة لعاملين  أساسيين أولهما أنها كسرت أحد المعايير الأساسية التي تحكم عالم  قصص الخيال والمتعلقة بطبيعة البطل وصفاته ، البطل الذي يجب أن يكون أقرب إلى الكمال والمثالية من حيث القوة والطول والعضلات المفتولة والوسامة  وصفات أخرى انطبعت بها آلاف شخصيات الروايات والكوميكس فكانت خطوة محمود سالم غير تقليدية بامتياز من خلال تقديمه لشخصية تختخ الولد السمين والبعيد عن العنف ويستخدم ذكائه وعقله أكثر مما يستخدم عضلاته ، وبعيد  بتصرفاته عما هو غير واقعي أو من مفرزات شطحات الخيال وفذلكة القوة الخارقة ، فكان تختخ بطلاً غير تقليدياً كما عبر محمود سالم عن هذه الحالة بقوله في إحدى مقابلاته :

«إذا أردت النجاح افعل ما هو غير تقليدي، ولهذا كان تختخ سميناً ، البطل يكون عادة طويلا مفتول العضلات، ولكنني قررت أن أصنع بطلا غير تقليدي".

أما السبب والمعيار الثاني الذي منح الألغاز هذا النوع من التميز والفرادة على عرش أعمال الروايات والمغامرات ، هو اختيار مجموعة من الأولاد والبنات ليكونوا أبطال مغامرات بوليسية ويساعدوا العدالة ويشاركوا بحل الجرائم الغامضة ، ويأتي هذا كتغير في " الصورة النمطية " التي تعود عليها القراء في العالم العربي  لبطل الأعمال البوليسية والتي ألفوها من خلال أبطال مثل تشارلوك هولمز أو آرسين لوبين أو شخصيات آغاثا كريستي ، وجميعهم ناضجون كبار يعالجون ويفكرون ويتكلمون ويتصرفون من منطلق عالم الكبار ، فجاءت سلسلة المغامرين لتغير هذه الصورة وتكون أقرب إلى أذهان القراء الصغار الذين لا شك سيشدهم وجود مجموعة من الأبطال في مثل سنهم يفكرون ويتكلمون من منطلق عالم الصغار ليقوموا بأعمال مدهشة قد يعجز عنها الكبار وهو أمر رمزي مهم وكبير بالنسبة لذهنية القارئ الصغير ، وهذا بالفعل ما نجح محمود سالم بتقديمه ليمتلك تفكير ومحبة ملايين القراء لأعماله وتعلقهم بها ...

ولكن هل كان بالفعل محمود سالم رائد في مجاله ؟ هل أبدع للثقافة والحضارة فكرة ما خلقت من العدم ولم تكن موجودة ؟  هل كان مبدع بحق وتمكن من أن يكون بالفعل نجم ساطع في عالم الروايات البوليسية ؟

لا بد من الحديث بصراحة ودقة ووضع كل الأمور في نصابها ، فرغم حبي الشديد وتعلقي الذي يصعب أن أصفه بعالم الألغاز ومغامرات الأصدقاء الخمسة ، لكن يجب أن أتحدث بحيادية أدبية وثقافية ، فالحب لشيء ما سيزداد وسيرسخ كلما عرفنا الحقيقة وكنا واعين لحقيقة ما نحب .

محمود سالم لم يكن الأول في مجال روايات مغامرات الصغار ، وفكرة الألغاز ومغامرات المغامرين الخمسة لم تولد من العدم بل كانت عبارة عن استنساخ بتصرف لفكرة كاتبة بريطانية معروفة في عالم أدب الطفل ، قام محمود سالم بالانطلاق من عالمها ليصنع له عالم خاص طوره بحرفية وعبقرية وقدمه للقارئ العربي ..


فما هي القصة الكاملة وحقيقة عالم الألغاز ؟  

لا بد أن نعود إلى البداية والجذور في عالم أدب مغامرات الصغار ،  والتاريخ سيعود بنا إلى العام 1908 مع صدور سلسلة مغامرات عرفت باسم : مدرسة غريفرايرز " Greyfriars School "  للكاتب الإنجليزي تشارلز هاملتون  " Charles Hamilton " الذي عاش بين (1876- 1961) وهو من بين أبرز كتاب روايات مغامرات الصغار وأكثرهم إنتاجاً ،  وبلغ عدد أعماله آلاف القصص وكان يكتب العديد من السلاسل بأسماء مستعارة ،  ولعل أبرز سلاسل المغامرات التي كتبها هي " مدرسة غريفرايرز " والتي كتبها تحت اسم فرانك ريتشاردز" Frank Richards " ، ونشرت في مجلة ماجنيت "Magnet" وذلك منذ العام 1908 واستمرت على مدى 32 عاماً كتب خلال 1500 قصة عن المدرسة تنوعت من حيث الحجم  والمواضيع والأحداث ولعل أبرز الشخصيات التي قدمها في هذه السلسلة هي : بيلي بونتر " Billy Bunter " وأصدقائه "الخمسة المشهورين " .


وأصبحت شخصية "بيلي بونتر " الولد السمين اللطيف المرح ذو النظارات والذي يمتلك كاريزما تجذب القراء  ، أصبحت واحدة من أبرز شخصية هاملتون الذي أرد من خلالها تقديم صورة جديدة للبطل مختلفة عما تعود عليها القراء ، فجاءت شخصية بونتر غير تقليدية بامتياز ورويداً رويداً تطورت هذه الشخصية من مجرد شخصية ثانوية في بدايات السلسلة لتصبح الشخصية الرئيسية وتحظى بالبطولة المطلقة في أكثر من مغامرة ، إلى جانب أصدقائه المعرفين باسم فريق  الخمسة المشهورين " The famous five " هذا الفريق الذي يتألف من : " هاري  وارتون، بوب تشيري ، هيوري جامسيت رام سنج، فرانك نوجنت، و جوني بول " وهم زملاء الدراسة لبيلي بونتر ، وخاضوا سوية مغامرات عديدة في إطار مدرستهم الداخلية وإن لم تكن تلك المغامرات بوليسية في معظمها  ،  وشكل هذا الفريق انطلاقة  لفكرة جديدة ورائدة في الأدب الحديث وهي حول فريق من الصغار يخوضون مغامرات متنوعة تتمتع بأجواء الإثارة والتشويق .

وشكلت فكرة هاملتون المبدعة و المبتكرة  بداية للعديد من الكتاب الذين استلهموا منها وانطلقوا ليبدعوا العديد من سلاسل المغامرات للصغار والتي ظهرت فيما بعد ، ولعل أبرزهم هي الكاتبة البريطانية  اينيد بلايتون " Enid Blyton " والتي تعد واحدة من أبرز أعلام أدب الطفل في القرن العشرين.

صورة

عاشت بلايتون بين  (1897-1968  ) ، وقدمت أكثر من سلسلة من المغامرات الشيقة والألغاز البوليسية يقوم ببطولتها مجموعة من الأولاد والبنات أبرز هذه السلاسل هي : المغامرون الخمسة "  The five find-outers " صدرت ما بين أعوام  1943 و 1961 ، كتبت خلالها بلايتون 15 رواية ،  و تروي  مغامرات بوليسية لمجموعة من الأولاد والبنات يشكلون فريق" المغامرون الخمسة" ،  هذا الفريق الذي يتكون من :

Fatty : واسمه الكامل "Frederick Algernon Trotteville " ، الفتى السمين والذكي وقائد فريق المغامرين منذ اللغز الثالث ، بعد أن أثبت جدارته باستخدام الحبر السري والخروج من غرفة مغلقة ، وجاء لقبه فاتي (Fatty) أو السمين من أخذ الحروف الأولى من اسمه الكامل وهي (F.A.T) ، وهو الفتى الغني الذي يحصل على مصروف كبير ينفق معظمه على شراء أدوات التنكر المختلفة وأدوات مختلفة  وتجميعها في غرفته الخاصة في حديقة منزله ، كما يجيد الكتابة بالحبر السري وتقليد الأصوات ، وماهر يفتح الأقفال والخروج من الأبواب المغلقة ،  يحب الشعر وتأليفه ،  كما حاول تعلم الكلام من البطن ، معجب بنفسه ويحب التفاخر بذكائه .

Larry : واسمه الأصلي "Laurence Daykin " ، لاري هو  أكبر المغامرين بعد فاتي  وكان قائداً لفريق المغامرين قبل فاتي  ، وهو شقيق دايزي الأكبر ، مغامر شجاع ورياضي  كان يتضايق من تفاخر فاتي بنفسه .

Daisy : واسمها الأصلي "Margaret Daykin " ، دايزي هي أخت لاري الصغرى وصاحبة الفكرة بتشكيل فريق المغامرين الخمسة .

Pip : واسمه الأصلي " Philip Hilton " ، بايب هو في نفس عمر دايزي ، وأكبر بعدة سنوات من شقيقته الصغرى بايتس ، التي كان دائماً ما يشاكسها ،

Bets : واسمها الأصلي "Elizabeth Hilton " : بايتس أخت بايب الصغرى وهي أصغر المغامرين ، تحب فاتي كثيراً ومعجبة بذكائه وشخصيته وهي الوحيدة التي تقبل تفاخره بنفسه ، وهي الصغيرة الذكية صاحبة الأفكار المبدعة التي ساهمت بحل العديد من الألغاز ، كما أنها من بين أول من يكتشف فاتي أثناء تنكره ، ولديها عبارة شهيرة وهي : "" I smell the odor of a mystery  أنا أشتم رائحة لغز .

Buster : الكلب باستر وهو كلب اسكتلندي أسود فاحم يملكه فاتي ، و هو يحب صاحبه كثيراً ومتعلق به ، وهوايته المفضلة العبث بحذاء وأسفل أقدام رجل الشرطة السيد غوون ، وطعامه المفضل البسكويت وشرائح اللحم .

و من بين الشخصيات الثابتة التي تشارك الأصدقاء صفحات مغامراتهم :

Mr.Goon : واسمه الأصلي " Theophilus Goon" ، مستر غوون هو رجل الشرطة الريفي في البلدة التي يعيش فيها المغامرون ، ودائماً ما يسبقه الأصدقاء الخمسة في حل الألغاز ، وهو يحب الترقية والثناء من رؤسائه ، لكنه يعتبر أن المغامرين يعيقون عمله دائماً ويتدخلون في شؤونه ، وكلما رأى الأصدقاء يسارع لطردهم غاضباً وهو يصرخ بعبارته الشهيرة  : "" Clear Orf وهي باللكنة الريفية و المحورة عن "Clear Off " والتي تعني أخلوا المكان أو انصرفوا من هنا ، لذلك فإن الأصدقاء أطلقوا على مستر غوون لقب السيد " Clear Orf " ، كما يشتهر بالصوت التي يصدره بشكل دائم كلما كان ساخطاً وغاضباً وهو "gah!" مما يثير ضحك الأطفال والناس من حوله.

Inspector Jenks : المفتش جينكس هو رئيس قسم الشرطة المحلي ، وهو صديق للمغامرين الذي يلجئون إليه عندما تواجههم الصعوبات أو يعرقل المستر غوون عملهم ، أو يقتربون من نهاية اللغز ، ويتعرف بالأصدقاء مصادفة ومنذ المغامرة الأولى أي لغز " the Burnt Cottage " ، والمحقق يحب فاتي كثيراً ويعتقد أنه سيصبح رجل شرطة عظيم في المستقبل .

Ern Goon : واسمه الأصلي " Ernest" ، ارن هو ابن أخ المستر غوون ، شارك في أكثر من مغامرة مع الأصدقاء وهو فتى ساذج بسيط يحب الشعر وتأليفه ، فعندما يحاول أن يؤلف قصيدة لا يستطيع أن ينهيها ، فكان فاتي يكملها له بطريقته الخاصة ، مما جعل ارن يحب فاتي أكثر ، وكان أول ظهور له في لغز " the Hidden House " .

واختارت الكاتبة أن يعيش المغامرون في  بلدة تدعى بيترسوود " Peterswood " وهو اسم افتراضي لبلدة تنتمي لإحدى المقاطعات في انجلترا .


************************


أما عناوين ألغاز بلايتون فكانت :

 
The Mystery of the Burnt Cottage-1943
لغز الكوخ المحترق
      
The Mystery of the Disappearing Cat-1944
لغز القطة المختفية

The Mystery of the Secret Room-1945
لغز الغرفة السرية
         
The Mystery of the Spiteful Letters -1946
لغز الرسائل الحاقدة

The Mystery of the Missing Necklace-1947
لغز العقد المفقود  
  
The Mystery of the Hidden House-1948
لغز البيت الخفي  
       
The Mystery of the Pantomime Cat - 1949
لغز القطة البانتومايم  
  
The Mystery of the Invisible Thief - 1950
لغز اللص الخفي  
      
The Mystery of the Vanished Prince- 1951
لغز الأمير المختفي
   
The Mystery of the Strange Bundle -1952
لغز الحزمة الغريبة
      
The Mystery of Holly Lane-1953
لغز هولي لين
                         
The Mystery of Tally-Ho Cottage -1954
لغز كوخ تاللي-هو
        
The Mystery of the Missing Man - 1956
لغز الرجل المفقود
           
The Mystery of the Strange Messages - 1957
لغز الرسائل الغريبة
  
The Mystery of Banshee Tower-1961
لغز برج بانشي



********************


من خلال تلك الخمسة عشر مغامرة نجحت "اينيد بلايتون " في تقديم رؤيتها الخاصة والمتميزة لعالم خاص بها يحمل بصمة متميزة  في مجال أدب المغامرات للصغار ، وإن كانت استلهمت روح الفكرة من هاملتون إلا أنه طورتها بعبقرية وإبداع أدبي متميز وأغنتها بأفكار  ورؤى خلاقة  لتحدث بدورها انطلاقة في عالم القصص البوليسية الموجهة للأطفال والناشئين ..

وهنا وبعد التعرف على سلسلة بلايتون ومقارنة الشخصيات  وسماتها العامة وصفاتها والعلاقة بينها والدخول في تفاصيل تماثل أسماء المغامرات والعديد من الأحداث ونوع القضايا التي يعمل عليها المغامرون  ،  يبدو واضحاً أن ألغاز المغامرين الخمسة لمحمود سالم  ما هي إلا نوع من نسخ للفكرة بتصرف لأعمال بلايتون وتقديمها للقارئ في العالم العربي ،لا بل إن معظم مغامرات بلايتون تم ترجمتها وتقديمها في سلسلة المغامرين المصرية  فهل كان محمود سالم مجرد مترجم ؟ ، أو حتى  قام بسرقة أدبية  أو (لطشة) من كاتبة بريطانية ؟ و هل عالمه الخاص بالألغاز ملطوش لا أكثر جاء ووضع اسمه عليه وكأنه من إبداعه ؟

أفكار وآراء  ونقاشات كثيرة أثيرت حول حقيقة ألغاز المغامرين الخمسة وحول كون محمود سالم مؤلف مبدع أو مجرد مترجم ومعرب ..

في حقيقة الأمر لا يمكن لأحد أن يزعم  أن المغامرين الخمسة المصرية سلسلة إبداعية بحتة ولدت من العدم من بنات أفكار كاتب مصري  ،  بل كانت اقتباس ونسخة عن الأدب الإنجليزي ، ولكن محمود سالم نجح بعبقرية فريدة في تمصير الشخصيات (جعلها مصرية) وتحويل السلسلة بأحداثها وأماكنها وزمانها وتفاصيل كثيرة  إلى روايات مصرية بامتياز ، حيث نجح بتمصير الشخصيات البريطانية مع الاحتفاظ بسماتها العامة وصفاتها الشخصية والطباع الخاصة بها وحتى بعض العبارات والأقوال المشهورة لها ، ورسم لوحة لمجموعة من المغامرات التي نشعر بأنها مصرية بامتياز ويغيب أي أثر للأصل البريطاني أو الأجنبي لدرجة أنه لم يكن يخطر للكثيرين قبل ظهور النت أن يكون لسلسلة الألغاز أي أصل أجنبي .

في الواقع محمود سالم لم ينفي تلك الحقيقة ولم يزعم كونه مبدع فكرة فريق المغامرين فقد قال بأحد المقابلات بأن "ناديا نشأت" التي أصبحت مسؤولة قسم الأطفال في دار المعارف قد أخبرته عن وجود سلسلة لمغامرات الصغار تصدر في بريطانيا وطلبت منه أن يقول بتلخيص أحد الألغاز منها وتقديمه  باللغة العربية للقراء ، وكان هذا اللغز هو (الكوخ المحترق) ، وبالفعل قام بتلخيصه وترجمته  مع تمصير تفاصيله ، وهكذا صدر أول لغز من سلسلة الألغاز عام 1968 .

طبعاً يمكن القول أن محمود سالم استمر بتلك الترجمة والتمصير لأكثر من مغامرة في سلسلة ألغاز المغامرين الخمسة  ولكن لم تكن ترجمة حرفية بل كانت بتصرف ، وبأسلوب مبدع لا ينتمي إلا لعالم محمود سالم ، الذي لم يلغي عالم بلايتون ، بل انطلق منه لينشئ عالم رائع للمغامرين الخمسة ، باللغة العربية وبحلة مصرية بامتياز اختفى فيها الطابع الأجنبي  ، وشدت القراء لهؤلاء الأولاد والبنات المصريين من هواة المغامرة والألغاز .

لا يمكن أن يوصف محمود سالم بمجرد مترجم  أو مقتبس للفكرة ، فقد قدم الألغاز بأسلوبه المتميز وبسلاسة لا يملكها معظم  المترجمين ، وأضاف نكهته التي تحدثت عنها سابقاً ، كما أبدع بإضافة شخصيات إلى المغامرات من قلب المجتمع المصري ، ومنح الألغاز جو عاماً وحلة مصرية بامتياز ، يعجز عنها الكثير من المترجمين ، فجاءت أعمال محمود سالم قريبة من القارئ العربي وبيئته ومجتمعه ، نجح من خلالها في رسم صور للشوارع والأماكن المصرية بدقة كبيرة ، كما أسبغ على أعماله تلك المسحة من العواطف والمشاعر الشرقية الدافئة  التي يندر معها أن يشعر القارئ بأي أصل أجنبي لتلك الأعمال ، ولا أنسى تلك النسمة الناعمة من خفة الظل وحسن الدعابة اللطيف ذات الطابع  المصري  التي نجح سالم بجعلها تمر بين سطور تلك المغامرات.

نقطة هامة لا بد من الإشارة لها بأن اينيد بلايتون كتبت 15 رواية في سلسلتها ، أما محمود سالم فقد أبدع العشرات من ألغاز المغامرين الخمسة والتي تجاوزت الثمانين  ، فهو لم يقف عند حدود ترجمة أعمال بلايتون واقتباس عدة أفكار منها  ، بل استمر وتقدم وأبدع من كنوز دنيا الخيال الخاص به  العشرات من القصص والأحداث والتفاصيل النابعة من أفكار لا تنضب ولا يحدها إلا الإبداع ...

_________________
التوقيع
صورة


مدري ليش أحلامنا بتتأخر لتتحقق ، ولما بتتحقق بيكون فات الأوان ؟!


آخر تعديل بواسطة Marc في السبت آذار 19, 2011 11:26 ص، عدل 1 مرة

أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: " المغامرون الخمسة " ... و عالم الألغاز
مرسل: الخميس آذار 17, 2011 2:16 م 
آرتيني مشارك
آرتيني مشارك
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 01 تموز 2009
المواضيع: 40
المشاركات: 186
المكان: Syrie
القسم: français
السنة: Licencié
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
في ختام حديثي الطويل عن عالم الألغاز لا بد من الإشارة أن النهاية الفعلية لسلسلة ألغاز المغامرين الخمسة كانت مع لغز حمام السباحة والذي كان لفترة طويلة من أندر الألغاز وأكثرها صعوبة للعثور عليه  كما يعرف قراء وهواة جمع هذه السلسلة ، ولكن في السنوات الأخيرة ظهرت مجموعة جديدة من الألغاز حيث عاد محمود سالم لكتابة ألغاز للمغامرين الخمسة وذلك على صفحات مجلة علاء الدين المصرية على شكل حلقات مسلسلة مزينة بصور ملونة ، كان القراء يتابعونها على مدى أسابيع ، أما نحن في سوريا فظهرت لنا تلك الحلقات لكل لغز مجموعة في لغز واحد له التصميم العام للغز القديم ولكن مع اختلاف رسوم شخصيات المغامرين ومع وجود عبارة (made in s.y.r) بخط صغير على الغلاف الخلفي مما يدل على أنه صناعة محلية  ، ويبدو أن هناك من جمع تلك الحلقات من المجلة وأعاد كتابتها (ذلك واضح من خلال شكل الكلمات وتراكبها ) ونشرها في ألغاز لها تقريباً التصميم الذي تعودنا عليه للألغاز ويعيدنا إلى الماضي .

للأسف جاءت الألغاز الجديدة دون المستوى المطلوب أبداً ، حتى يشعر الإنسان وكأن هذه الألغاز لا تنتمي لمدرسة محمود سالم التي تعودنا عليها بأسلوبه وكتابته  ، خاصة مع إدخال الموبايل والكومبيوتر وأشياء أخرى في المغامرات  بدا واضحاً المحاولة من خلالها  إعطاء مسحة عصرية للألغاز والاقتراب أكثر من نمط حياة المراهقين هذه الأيام ،  ولكن للأسف ذلك لم ينجح بالعودة إلى روح ونكهة  الألغاز القديمة التي تعودنا عليها ، وغدونا نشعر أن هؤلاء الخمسة ليسوا هم نفسهم الذين ربينا على مغامراتهم وألغازهم ، وبصراحة جاءت الألغاز الجديدة باهتة للأسف من عدة نواحي ، مع اضمحلال واضح للعديد من الشخصيات التي فقدت كثيراً من ملامح ألغاز الماضي والطباع وأسلوب التفكير ، وأصبحت الألغاز عبارة عن حدث ممطوط يثيرالملل والضجر  ، مع حوارات ركيكة متعبة فاقدة لأسلوب  الرشاقة والحيوية التي اختبرناها في الأيام الذهبية للألغاز .

بالعودة إلى أعمال اينيد بلايتون أريد الإشارة فقط إلى أن أحد أشهر أعمالها أيضاً وهو الخمسة المشهورين "the Famous Five "  وهو أيضاً مجموعة من المغامرات البوليسية تم اقتباسها بتصرف إلى اللغة العربية وتقديمها في سلسلة ألغاز بقلم هدى الشرقاوي وتحمل اسم " المخبرين الأربعة" وهم فادية (فلفل) وأولاد خالتها طارق ، خالد ،  مشيرة وكلبهم سبع ( أو فهد كما ظهر في أكثر مغامرة ) .


*************************************


أخيراً سأترك قائمة : بالأعمال الأصلية لاينيد بلايتون في سلسلة المغامرين الخمسة ، وما وجدته يقابلها من ألغاز سلسلة محمود سالم لمن يود البحث والمقارنة بين المدرستين والأسلوبين  .

the mystery of the burnt cottage
لغز الكوخ المحترق (1 )

***

the mystery of the secret room
لغز الشبح الاسود (4)

***

the mystery of the spiteful letters
لغز الرسائل الغامضة (7)

***

the mystery of the missing necklace
لغز العقد المفقود (3)

***

the mystery of the hidden house
لغز البيت الخفي (2)

***

the mystery of the invisible thief
لغز اللص الشبح (11)

***

the mystery of the vanished prince
لغز الامير المخطوف (8)

***

the mystery of the strange bundle
لغز القفاز الاحمر (9)

***

the mystery of the holly lane
لغز الالغاز (6)

***
the mystery of tally-ho cottage
لغز المنزل رقم 98 ( 5)

***

the mystery of the missing man
لغز اختفاء الخنفس (12)

***

the mystery of the strange messages
لغز القصر الاخضر (10)

_________________
التوقيع
صورة


مدري ليش أحلامنا بتتأخر لتتحقق ، ولما بتتحقق بيكون فات الأوان ؟!


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: " المغامرون الخمسة " ... و عالم الألغاز
مرسل: الجمعة آذار 18, 2011 3:53 م 
آرتيني نشيط
آرتيني نشيط
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 04 نيسان 2007
المواضيع: 14
المشاركات: 556
المكان: حمص
القسم: دبلوم ترجمة وتعريب بفضل الله
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
بصراحة عندا قرأت العنوان عدت بذاكرتي إلى أيام الطفولة
لقد كانت  قراءة ألغاز المفامرون الخمسة  مصدر المتعة و التشويق في حياتي
وكانوا هم أصدقائي الذين اعتادوا زيارتي عندما كنت في فترة نقاهة من مرض في  فترة من فترات الطفولة
و كم كنت أشعر بالسعادة عندما أجد من يهواهم من أصدقائي لنتحدث عن مغامراتهم و نتبادل قصصهم فيما بيننا

Marc,  
شكرا لتذكيرنا بمتعة من أيام الماضي وسأقوم بالإطلاع على موضوعك بعد تحميله لأنه طويل بعض الشيء

_________________
التوقيع صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: " المغامرون الخمسة " ... و عالم الألغاز
مرسل: الجمعة آذار 18, 2011 10:51 م 
مشرفة قسم قواعد اللغة الإنجليزية
مشرفة قسم قواعد اللغة الإنجليزية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 11 آذار 2008
المواضيع: 39
المشاركات: 914
المكان: حمــــــــــــــــــــــــاه
القسم: ترجمة/لغـة إنكليـزية
السنة: Graduated
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
فعلاً أخي مارك  8)
لقد أعدتني لحقبة المراهقة المبكرة , بعمر الـ 14 و الـ 15 لازلت أذكر بشكل جيد هذه القصص التي عشت معظمها وقرأت أغلب مغامراتها.
شخصيات هذه القصة بصراحة تأخذ شيئاً من شخصيات المراهق, وهي حبه للمغامرة و الاكتشاف, كانت هذه الروايات ذات حبكة وسرد رائعين. فلا تكاد تبدأ بالرواية إلا وتريد أن تنهيها في ذات اليوم لأنك تعيش مع شخصياتها أحداثاً تأخذك و تربكك و تخيفك و تحمسك و تجعلك تأكل الكلمات و السطور لتصل حتى النهاية والتي غالباً ما تكون أو ربما دائماً نهاية يعود فيه الحق لأصحابه وهذه نهاية تستهوينا كبشر لأننا نحب الخير بالفطرة. و الجميل فيها أيضاً توتر المغامرين و اجتماعاتهم المستمرة للاتفاق على الخطط و الأدوار, فالأحداث التي تدور معهم كخطّ بياني يرتفع تارة لترتفع معه المعنويات وينخفض لتصاب بخيبة أمل ويتوتر غالباً وهذا ما يجعلك تستلذ بقراءة سطورها وعيش مغامراتها..

لا أزال أذكر بعض السطور التي يصف فيها الكاتب حركات أبطالها وهذا ما يحفز المخيلة على العمل و رسم الأمكنة والأضواء وقد يتردد صدى الأصوات المنبعثة من أحداث الرواية ليصخب في مخيلتك, وقد ترى أبطالها وهم يركضون و يخططون وقد تسمع أصواتهم أيضاً وهم يتكلمون ويتناقشون و يتخاصمون و يقاطع بعضهم بعضاً عندما ترتبك الأحداث...يتشابك كل هذا مع الأحداث التي يرسمها الكاتب في مخيلتك فيخلق جواً من الإثارة وهو النوع الذي يروق للمراهق فيعيش فيه ويتفاعل معه.

أشكرك على الموضوع الموسّع والذي تناول كل جوانب هذه السلسلة الناجحة ....
*1  *1  *1

_________________
التوقيع صورة

When we are unable to find tranquillity within ourselves, it is useless to seek it elsewhere


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: " المغامرون الخمسة " ... و عالم الألغاز
مرسل: الأحد آذار 20, 2011 11:46 ص 
آرتيني مشارك
آرتيني مشارك
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 01 تموز 2009
المواضيع: 40
المشاركات: 186
المكان: Syrie
القسم: français
السنة: Licencié
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
مرح,  

شكراً لمروركِ ومتابعتكِ  *1

وأشكركِ لأنكِ شاركتنا هذه التجربة مع عالم المغامرين الخمسة ، وأتمنى أن يصبح هذا الموضوع ملتقى لهواة و قراء و أصدقاء المغامرين الخمسة و الألغاز ،  لنتبادل الأراء والأفكار ونستعيد الصور والذكريات حول هذا العالم المميز  .
*1

_________________
التوقيع
صورة


مدري ليش أحلامنا بتتأخر لتتحقق ، ولما بتتحقق بيكون فات الأوان ؟!


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: " المغامرون الخمسة " ... و عالم الألغاز
مرسل: الأحد آذار 20, 2011 11:50 ص 
آرتيني مشارك
آرتيني مشارك
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 01 تموز 2009
المواضيع: 40
المشاركات: 186
المكان: Syrie
القسم: français
السنة: Licencié
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
Ranaa,  

شكراً لمروركِ وإضافتكِ التي أغنت الموضوع  *1  ، وأتفق معكِ بهذه الصورة المعبرة التي رسمتها للعلاقة بين القارئ المراهق وبين الألغاز ، والرابط السحري المميز الذي جمع قراء تستهويهم قصص المغامرات والأشياء الغامضة و مجموعة الألغاز التي قدمت تجربة إنسانية وأدبية ممتعة لشخصيات لم تتوقف عند حدود الكلمات والرسوم البسيطة بل واصلت تطورها وقربها من الواقع حتى أصبحت بالنسبة للكثيرين مجموعة من الناس من لحم ودم يعيشون فعلاً في عالمنا ، أتوقع أن هذه الصورة رافقت الكثيرين من القراء الصغار ، وتملكتهم  فكرة أن "المغامرون الخمسة" هم فعلاً ناس حقيقيون و موجودون فعلاً ولهم حيز مكاني وزماني في تلك الأيام ، وهذه نقطة هامة تحسب للكاتب  الذي استملك حواس القارئ وأدخله شبه عالم خاص من قلب الواقع لكنه ينتمي لدنيا الخيال .

_________________
التوقيع
صورة


مدري ليش أحلامنا بتتأخر لتتحقق ، ولما بتتحقق بيكون فات الأوان ؟!


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: " المغامرون الخمسة " ... و عالم الألغاز
مرسل: الأحد آذار 20, 2011 9:25 م 
مشرفة أقسام اللغة العربية
مشرفة أقسام اللغة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 19 آب 2007
المواضيع: 275
المشاركات: 5189
القسم: عربي
السنة: متخرجة
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
سقى الله تلك الأيام  :idea:   *1  
كنا نبحث مع إخوتي عن كل نسخة ليست لدينا لاستكمال السلسلة، وفي سهرات الصيف، وهدوء العصر، نقرأ الألغاز ونتبادلها فيما بيننا، لنقيّم في النهاية أيُّ ما قرأناه أكثر إثارة وتشويقاً.
ولشدة تأثرنا بها، فإننا لا نشعر وكأننا نعيش معها، بل وكأنها هي من تعيش معنا  :wink:  فكل حركة بعد قراءة اللغز قد نعدّها بداية سرقة أو اختفاء  :mrgreen:  بل لو ضاع لأحدنا قلمه كنا نسمي الموقف: لغز القلم المفقود  :mrgreen:
زرعت هذه الألغاز حقاً في النشء القدرة على التحليل والاستنتاج.

ولا أظن أن تأثّر محمود سالم بالأصل الإنجليزي نقطة سلبية إلى هذا الحد، على الرغم من أنها صدمتني بعض الشيء  *ممم ولكن يكفي تطويره للأسلوب بما يناسب المجتمع والبيئة ومستوى تفكير الطفل أيضاً.

وللحقيقة ..
فأنا سعيدة جداً لأنني قرأتُ نقداً منطقياً للمغامرين الخمسة، بقلمك  :arrow:
جزيل الشكر لك  Marc,   *1


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: " المغامرون الخمسة " ... و عالم الألغاز
مرسل: الثلاثاء آذار 22, 2011 12:33 م 
آرتيني مشارك
آرتيني مشارك
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 01 تموز 2009
المواضيع: 40
المشاركات: 186
المكان: Syrie
القسم: français
السنة: Licencié
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
عاشقة العربية,  
*1

أشكر مروركِ ومشاركتكِ والصورة الجميلة التي رسمتِ من خلالها  تجربتكِ وذكرياتكِ  مع عالم الألغاز ، والتي أعادتني لذكريات البحث المتواصل من مكتبة إلى مكتبة في محاولة العثور على ما ينقصني من الألغاز وسؤال الأقارب وأشخاص بالكاد أعرفهم بحثاً عما كنا نسميه الألغاز النادرة ، أو الطبعات القديمة التي تحوي صوراً ملونة وطباعة جيدة وعبق من الماضي ، ولا أنسى أمسيات الصيف التي ارتبطت بذاكرتي بالعديد من الألغاز التي قرأتها لأول مرة ، حيث كنت انتظر حلول المساء وبداية إسدال الليل لستائره لأخرج إلى الشرفة حيث تنساب بعض النسمات المنعشة  وكنت أقرأ اللغز وأسافر بخيالي بعيداً إلى مكان المغامرة ،  خاصة مع جو الهدوء في منطقتنا والأضواء التي تأتي من بعيد ، فكان جو مفعم بالغموض و يشجع على الاندماج والتفاعل العميق مع اللغز وأحداثه خاصة إن كانت القراءة الأولى له ... *ورود

_________________
التوقيع
صورة


مدري ليش أحلامنا بتتأخر لتتحقق ، ولما بتتحقق بيكون فات الأوان ؟!


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
منتدى مغلق هذا الموضوع مغلق ، لا تستطيع تعديله أو إضافة الردود عليه  [ 15 مشاركة ]  الانتقال إلى صفحة 1, 2  التالي

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  

جميع الحقوق محفوظة لـ ©2012Art-En.com . تصميم بواسطة Art-En . راسلنا . سياسة الخصوصية . قوانين المنتدى
Powered by phpBB© . Translated by phpBBArabia