أهلا بك زائرنا الكريم في منتديات آرتين لتعليم اللغات (^_^)
اليوم هو الاثنين كانون الأول 17, 2018 5:22 م
اسم المستخدم : الدخول تلقائياً
كلمة المرور :  
لوحة الإعلانات الإدارية

عذراً أخوتي .. تم إغلاق كافة الأقسام الترفيهية في آرتين حتى إشعار آخر

إعلان إداري فيما يخص الآراء السياسية في آرتين


آخر المشاركات

  ... آرتين ...   » كان يا مكان كنا عيلة وحدة وفرقنا الزمان  .:. آخر رد: حلواني  .:.  الردود: 6   ... آرتين ...   » تلخيص look back in anger بالعربي  .:. آخر رد: azmarrua  .:.  الردود: 5   ... آرتين ...   » ادب امريكي حديث  .:. آخر رد: Tahani atmeh  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » ادب امريكي حديث  .:. آخر رد: Tahani atmeh  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » ادب امريكي حديث  .:. آخر رد: Tahani atmeh  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » كتب منهاج الترجمة PDF  .:. آخر رد: Mr.Husam  .:.  الردود: 2   ... آرتين ...   » Learning English grammar  .:. آخر رد: depprussell  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » الدكتور ابراهيم اسماعيل يتحدث الى موقع آرتين !!  .:. آخر رد: زهرة الريان  .:.  الردود: 26   ... آرتين ...   » طلب مستعجل  .:. آخر رد: زهرة الريان  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » ×÷•.•´¯`•» كل ما تحتاج لمعرفته حول الماجستير في جامعة البعث «•´¯`•.•÷×  .:. آخر رد: ريماس الهيثم  .:.  الردود: 50

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


قوانين المنتدى


- اللغة العربية لغة فصاحةٍ وجمال .. حاول أن تكتب بها *1 .
- يمكنكم في أي وقت زيارة قسم مكتبة اللغة العربية لنشر أو تحميل الكتب أو البرامج المتعلقة بهذا القسم .


إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 8 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
  • عنوان المشاركة: //...*القصيدة الدعدية ...أو اليتيمة*...//
مرسل: الاثنين آب 04, 2008 12:30 ص 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 21 تموز 2007
المواضيع: 242
المشاركات: 3106
المكان: البوكمــــــــــــــــــــــال
القسم: لغة القرآن الكريم
السنة: 3مع وقف التنفيذ
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
[size=150]زملائي الكرام ...السلام عليكم والرحمة
أحببت ان انقل لكم هذه القصيدة التي تسمى بالدعدية ...أو اليتيمة ...أرجوا ان تنال إعجابكم

القصيدة لا يعرف لها شاعر لذلك سميت بالقصيدة الدعدية أو القصيدة اليتيمة, وسميت بالدعدية لانها قيلت فى امرأة جميلة اسمها ( دعد ), ودعد اسم عربى معروف يحدثنا عنه الشاعر جرير فيقول فى دعد: لم تتلفع بفضل مئزرها دعد ولم تسق دعد بالعلب التلفع: الآشتمال بالثوب كلبسة نساء الأعراب والعلب: أوعية من جلد يحلب فيها اللبن ويشرب أى: ليست دعد هذه ممن تشتمل بثوبها وتشرب اللبن بالعلبة كنساء الأعراب الشقيات ولكنها ممن نشأن فى نعمة وكسين احسن كسوة واسمك يادعد يوحى بالامتلاء.
ودعد التى قيلت فيها القصيدة هنا هي ابنة أحد زعماء القوم فى الجاهلية وكانت شاعرة عبقرية وظلت ترفض الزواج من كل من يتقدم اليها بحجة أنها لن تتزوج الا من هو أشعر منها .. فنظم شاعر ( تهامي ) هذه القصيدة التي سميت لاحقا باليتيمة .. وبينما كان في طريقه الى نجد كي يسمع ( دعد ) ماقاله من شعر استضافه أحد ممن مرت ناقته بمكانهم .. فقص عليه حكايته وأنشده قصيدته .. فما كان من الرجل إلا وان قتل هذا الشاعر وأخذ منه القصيدة متوجها بها الى ( دعد ) وحين قرأها أمامها وجدت ان أحد أبياتها يدل قائله انه من ( تهامة ) وهو ( ان تتهمي فتهامة وطني ..... الخ ) فما كان منها ـ حسبما تقول الرواية ـ الا أن صرخت في وجهه وقالت ( هذا قاتل بعلي ) فقبض عليه قومها وأخذوا منه اعترافا بجنايته .

وسميت القصيدة باليتيمة لانها واحدة لاثاني لها, فالذي قالها لم يقل غيرها, ولا يعرف من هو قائلها, وقد قال عنها النقاد القدامى والمحدثون انها من أجود وأروع ما جاء في الشعر العربي بل ذهب البعض منهم للقول بأن سبب تسميتها باليتيمة يعود لجودتها التي تجعلها وحيدة في الروعة بحيث لا تشابهها في مجالها أي قصيدة أخرى .
وتدور (القصيدة اليتيمة ) حول عدة محاور يبدأها الشاعر المجهول بالحديث عن ( الطلل ) كما جرت العادة في قصائد الشعر العربي القديم .. بعدها ينتقل للحديث عن ( دعد ) فيصفها بدقة وعلى نحو أشبه بالاسطوري . ومن ثم يفرد الشاعر مقاطع شجية يبدأها بالبيت الرائع ( إن لم يكن وصل لديك لنا يشفي الصبابة فليكن وعد ) لتتوالى الابيات حول شكواه من الهجر والصدود الى أن يختم قصيدته بالحديث عن أخلاقه وقيمه ومثله .

كما حملت القصيد اجمل بيت شعر قيل وهو ( ضدّان لما اسـتجمعا حَسنا والضـدّ يُظهر حُسّنهُ الضِدّ ) واليكم القصيدة, وتحياتى وتمنياتى لكم باسعد الاوقات.

***************
هل بالطـلول لسـائل رَدّ .. أم هـل لها بتكلّم عـهـدُ
درس الجديد جـديد مَعْهَدِها .. فكأنّما هـي رّيْطة جَـرْد
من طول ما تبكي الغيومُ على ..  عَرَصاتها ويُقـهقهُ الرعدُ
وتُـلثُّ سـاريةٌ وغـاديـةٌ .. ويَـكرُّ نحس خلفه سـعد
تـلقـى شـاميةٍ يمـانيـةٌ .. لهما بمَوْرِ تُـرابها سَـردُ
فكست بواطنُها ظـواهرَهـا .. نَوراً كـأنَّ زَهاءَه بُـرد
فوقفتُ أسألها ولـيـسَ بها .. إلا المها ونقانـقٌ رُبــدُ
فتبادرت دِرَرٌ الشئؤون على .. خدّي كما يتـناثرُ العقـد
أو نَضْحُ عزلاءِ الشّعيب وقد .. راح العسيفُ بِمِائِها يَعـدو
لهفي على دَعـد وما خُلفت .. إلا لحـرِّ تلهّفـي دعــدُ
بيضاء قد لبـس الأديمُ بَها .. ء الحُسن فهـو لجلدها جلد
ويزين فَوْدَيـها إذا حَسرت .. ضافي الغـدائر فاحمٌ جَعدُ
فالوجه مثلَ الصبح مبيـضٌ .. والشـعر مثلَ الليل مسودّ
ضدّان لما اسـتجمعا حَسنا .. والضـدّ يُظهر حُسّنهُ الضِدّ
وجبينها صَـلْتٌ وحاجبـها .. شَخْـتُ المخَطّ أزَجُّ ممـتد
وكأنها وسـنى إذا نظرتْ .. أو مُـدنَفٌ لما يُفِـقْ بعـدُ
بفتور عينٍ ما بـها رَمَـدُ .. وبـها تُداوى الأعينُ الرُّمد
وتُريك عِـرنيـناً يزيّنـه .. شَمَمٌ وخَدَّاً لـونُـهُ الـورد
وتجيل مسواكَ الأراك على .. رَتلٍ كـأن رُضابه الشَـهدُ
والجيد منها جيدُ جـازئـة .. تعـطو إذا ما طالها المرْد
وامتدّ من أعضادها قصبٌ .. فَمْمٌ تلـتـه مَرافـق دُرْد
والمِعصَمان فما يُرى لهمـا .. مـن نَعمة وبضاضةٍ زند
ولها بـنان لـو أردتَ لـه .. عَقـداً بكفّكَ أمكن العقـد
وكأنما سـُقيت تـرائبُهـا .. والنحر ماءَ الورد إذ تبدو
وبصدرها حُقـّان خِلتهـما .. كافورتين علاهـما نَـدُّ
والبطن مطوىّ كما طُويتْ .. بيضٌ الرياط يصونها المَلْد
وبخصرها هَيـفٌ يـزيّنـه .. فـإذا تنـوء يكـاد ينـقدُّ
والتفّ فَخذاها وفـوقـهـما .. كَفَـل يجاذب خصرها نَهد
فقيامُهـا مثنى إذا نهضـت .. مـن ثقله وقعودهـا فَـرد
والساق خـَرعبة منـعّمـةٌ .. عَبـِلتْ فطَوق الحَجل منسدّ
والكَـعب أدرمُ لا يبين لـه .. حَـجم وليس لرأسـه حـَدُّ
ومشت على قدمين خُصرَتا .. وأليـنتـا، فتـكامل القـدّ
ما عابَها طول ولا قِصْـرٌ .. فـي خَلْقها فقِوامُها قَصـدُ
إن لم يكن وصل لديـكِ لنـا .. يشفي الصبابةَ فليكـنْ وعـد
قد كان أورق وصلُكـم زمناً .. فذَوى الوصال وأورق الصَدّ
لله أشـواقـي إذا نَـزحـتْ .. دارٌ بـنا ونـأى بـكم بُعـدُ
إنْ تُتْهمي فـتهامـةٌ وطنـي .. أو تُنجِدي يكن الهوى نجـد
وزعمتِ أنكِ تضمرين لنـا .. ودّاً فـهـلاّ ينـفـع الـوُدّ!
وإذا المحبّ شكا الصدودَ ولم .. يُعطَف عليـه فقتـله عَمـْد
تختصّها بالودّ وهـي علـى .. مالا تحبُّ ، فهـكذا الوجـد
أو ما ترى طِمريَّ بينهمـا .. رجـلٌ ألحَّ بهـزلـه الجِـدُّ
فالسيف يقطَع وهو ذو صَدا .. والنصل يعلو الهام لا الغِمـد
هل تنفعنّ السيفَ حـليتـه .. يوم الجـلاد إذا نبـا الحَـدُّ
ولقد علمتِ بـأنني رجـل في .. الصالحات أرواح أو أغدو
سَلْمٌ على الأدنى ومَرحمـةٌ .. وعلى الحوادث هادِنٌ جـَلْدُ
مَتجلببٌ ثوبَ العَفاف وقـد .. غفل الرقيب وأمكـن الـورد
ومُجانبٌ فعلَ القبيح وقـد ..وصل الحبيبُ وساعد السـعدُ
منع المطامـع أن تُثلّـمني ..أني لمعْوَلِهـا صفـاً صـلـدُ
فأروح حُـراً من مذلتـها .. والحرُّ - حين يطيعها - عبدُ
آليتُ أمـدح مُـقرفاً أبـدا .. يبقى المديح ويَـنـفدُ الرفـد
هيهات يأبى ذاك لي سَلفٌ .. خَمدوا ولم يـخمد لهم مجـد
والجد كنـدةُ والبنون هـمُ .. فزكا البنون وأنجـبَ الجـدّ
فلئن قفوتُ جميـل فعلهـم .. بذمـيم فعـلى إنني وَغـْد
أجملْ إذا حاولتَ في طلب .. فالـجِدّ يغني عنك لا الجَـدّ
ليكـنْ لديك لسـائلٍ فَـرجٌ .. إن لم يكـن فَليَحْسُنِ الـردُّ
وطريد ليـل سـاقَه سَـغَبٌ .. وَهْنـاً إلـيَّ وقـادَه بَـرْد
أوسعتُ جُهدَ بشاشـة وقِرى .. وعلى الـكريم لضيفه الجُهد
فتصـرّمَ المثُنـي ومنزلـه .. رَحْـبٌ لديّ وعيشه رَغـْد
ثـم اغتـدى ورداؤه نعَـمٌ .. أسأرتُها وردائـي الحـمد
يا ليت شِعري بعـد ذالكُـمُ .. ومصـيرُ كلّ مؤملٍ لحـد
أصريعُ كَلْمٍ أم صريع ضَنىً .. أودَى فلـيس من الرَدى بُدّ


**** من ن ق ول ****
[/size]

_________________
التوقيع
{وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنّتَانِ}

{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23) }


!~¤§¦ اللّهمّ ارزقنا النّظر إلى وجهك الكريــــــــــــم ¦§¤~!


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: //...*القصيدة الدعدية ...أو اليتيمة*...//
مرسل: الاثنين آب 04, 2008 1:20 ص 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 05 تشرين الأول 2007
المواضيع: 55
المشاركات: 897
المكان: خلف جدراني وحيدا
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
محمد الصالح,  أردت أن أقتبس فما استطعت أن أترك بيتاً  منها
قصيدة أسطورية بكل ما للكلمة من معنى وكأني أراه يصف ملكة جمال الكون بل أكثر  :mrgreen: أشكرك عظيم شكر على هذا الذوق في اختيارك  *ورود
وأقترح أخ محمد أن تتكرم  بشرح بعض أبيات القصيدة  إن أمكن علّنا نقطف من ثمار جمالها الأدبي .... محبتي واحترامي  *good  *1

_________________
التوقيع يقينــــي بالله يقينــــي


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: //...*القصيدة الدعدية ...أو اليتيمة*...//
مرسل: الاثنين آب 04, 2008 1:42 ص 
مشرفة أقسام اللغة العربية
مشرفة أقسام اللغة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 19 آب 2007
المواضيع: 275
المشاركات: 5189
القسم: عربي
السنة: متخرجة
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
ما أعرفه أن هذه القصيدة ليست من العصر الجاهلي .. بل من العصر العباسي وقد جُهِل قائلها واختُلِف فيه .. لكن تنسب إلى أبي الشيص (العكوك)
واجمل ما في القصيدة أنها أتت على ذكر مقاييس الجمال الأنثوي من الرأس إلى أخمص القدمين
هذه القصيدة موجودة ومحللة ضمن مقررات السنة الثالثة شعر عباسي في كتاب الدكتور أحمد علي محمد

محمد الصالح,  
أشكر انتقاءك


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: //...*القصيدة الدعدية ...أو اليتيمة*...//
مرسل: الاثنين آب 04, 2008 2:21 ص 
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 31 آذار 2010
المواضيع: 200
المشاركات: 4425
المكان: حمــــاه_ جــــدة
القسم: اللغة العربية
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
محمد الصالح,  
كل الشكر لك زميلي على نقلك لهذه القصيدة الجميلة
ما أعرفه بأن صاحبها هو الحسين المنبجي المعروف ب(دوقلة) والله أعلم
دمتَ بود *1

_________________
التوقيع
صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: //...*القصيدة الدعدية ...أو اليتيمة*...//
مرسل: الأربعاء آب 13, 2008 10:31 م 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 21 تموز 2007
المواضيع: 242
المشاركات: 3106
المكان: البوكمــــــــــــــــــــــال
القسم: لغة القرآن الكريم
السنة: 3مع وقف التنفيذ
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
أ. عبد الرزّاق كتب:
محمد الصالح,  
وأقترح أخ محمد أن تتكرم  بشرح بعض أبيات القصيدة  إن أمكن علّنا نقطف من ثمار جمالها الأدبي .... محبتي واحترامي  *good  *1

مشكور زميلي الكريم على متابعتك  ولكن بالنسبة للشرح فأنا افضل ان تقوم الاخت** هدى*** أو فافي ***
على كل شكرا جزيلا على كلماتك الجميلة


الاخت هدى,  مشكورة زميلتي الكريمة على مرورك الكريم وارجوا منك متابعة طلب الأخ الأستاذ عبد الرزاق.....

الاخت فافي,  شكرا جزيلا لك على هذه المعلومة المفيدة فكل شيئ جائز قديكون ...**دوقلة **أو شاعر آخر يدعى...ابو الحسن علي بن جبلة العكعوك ..توفي سنة 838للهجرة النبوية الشريفة ...أو ابو جعفر محمد بن عبد الله الملقب بأبي الشيص توفي سنة..811للهجرة النبوية الشريفة ..أو كما اسلفتي لنا دوقلة بن العبد المنبجي ......
وكل الشكر لكم جميعاً....

_________________
التوقيع
{وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنّتَانِ}

{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23) }


!~¤§¦ اللّهمّ ارزقنا النّظر إلى وجهك الكريــــــــــــم ¦§¤~!


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: //...*القصيدة الدعدية ...أو اليتيمة*...//
مرسل: الخميس آب 14, 2008 12:49 ص 
مشرفة أقسام اللغة العربية
مشرفة أقسام اللغة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 19 آب 2007
المواضيع: 275
المشاركات: 5189
القسم: عربي
السنة: متخرجة
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
محمد الصالح,  
لي عودة مع الشرح  :wink:
قريبة إن شاء الله  *1


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: //...*القصيدة الدعدية ...أو اليتيمة*...//
مرسل: الجمعة آب 15, 2008 1:11 ص 
مشرفة أقسام اللغة العربية
مشرفة أقسام اللغة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 19 آب 2007
المواضيع: 275
المشاركات: 5189
القسم: عربي
السنة: متخرجة
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
اقتباس:
هل بالطـلول لسـائل رَدّ .. أم هـل لها بتكلّم عـهـدُ
درس الجديد جـديد مَعْهَدِها .. فكأنّما هـي رّيْطة جَـرْد
من طول ما تبكي الغيومُ على .. عَرَصاتها ويُقـهقهُ الرعدُ
وتُـلثُّ سـاريةٌ وغـاديـةٌ .. ويَـكرُّ نحس خلفه سـعد
تـلقـى شـاميةٍ يمـانيـةٌ .. لهما بمَوْرِ تُـرابها سَـردُ
فكست بواطنُها ظـواهرَهـا .. نَوراً كـأنَّ زَهاءَه بُـرد
فوقفتُ أسألها ولـيـسَ بها .. إلا المها ونقانـقٌ رُبــدُ
فتبادرت دِرَرٌ الشئؤون على .. خدّي كما يتـناثرُ العقـد
أو نَضْحُ عزلاءِ الشّعيب وقد .. راح العسيفُ بِمِائِها يَعـدو

ونبدأ بالمقطع الأول ..
حيث يبدأ الشاعر بمقدمة طللية تقليدية يتساءل فيها إن كان الطلل يرد على سائله أو يجيبه، ولم يكن ذلك لأن الطلل قد درس وصار قديما وكأنه ملاءة (ريطة) جرداء بالية فقد شهد هذا الطلل أمطارا ورعدا ومرت عليه ظواهر الطبيعة القاسية فالرعد يزمجر والسماء تبكي فقد أرسلت غيومها ليلا (سارية وغادية)
كما أن هذا الطلل تعبث به الرياح القادمة من الشام واليمن فتثير ترابها وتحركه
ومن بين هذا الموت الذي يلف الطلل .. يبعث الشاعر بعض الحياة فيه، ففي هذا الطلل البقر الوحشية
لذا أثر هذا المشهد الحزين في نفس الشاعر فما كان منه إلا أن دمعت عيناه وتناثرت دموعه على خديه كما يتناثر العقد وكما ينضح مصب الماء حين يعدو به العبد

اكتفيت بالشرح فقط ولم أحلل القصيدة  :wink:
فمن يكمل شرح المقطع الثاني وليكن  إلى هذا البيت :

اقتباس:
ما عابَها طول ولا قِصْـرٌ .. فـي خَلْقها فقِوامُها قَصـدُ

لأن لهذا المقطع فكرة أخرى


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: //...*القصيدة الدعدية ...أو اليتيمة*...//
مرسل: الثلاثاء أيار 25, 2010 1:32 م 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 21 تموز 2007
المواضيع: 242
المشاركات: 3106
المكان: البوكمــــــــــــــــــــــال
القسم: لغة القرآن الكريم
السنة: 3مع وقف التنفيذ
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
هدى,  

اقتباس:
فمن يكمل شرح المقطع الثاني وليكن  إلى هذا البيت :

اقتباس:
ما عابَها طول ولا قِصْـرٌ .. فـي خَلْقها فقِوامُها قَصـدُ


لأن لهذا المقطع فكرة أخرى


 ؟   *ممم    ؟

_________________
التوقيع
{وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنّتَانِ}

{وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاضِرَةٌ (22) إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ (23) }


!~¤§¦ اللّهمّ ارزقنا النّظر إلى وجهك الكريــــــــــــم ¦§¤~!


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 8 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  

جميع الحقوق محفوظة لـ ©2012Art-En.com . تصميم بواسطة Art-En . راسلنا . سياسة الخصوصية . قوانين المنتدى
Powered by phpBB© . Translated by phpBBArabia