أهلا بك زائرنا الكريم في منتديات آرتين لتعليم اللغات (^_^)
اليوم هو الأحد كانون الأول 16, 2018 2:37 ص
اسم المستخدم : الدخول تلقائياً
كلمة المرور :  
لوحة الإعلانات الإدارية

عذراً أخوتي .. تم إغلاق كافة الأقسام الترفيهية في آرتين حتى إشعار آخر

إعلان إداري فيما يخص الآراء السياسية في آرتين


آخر المشاركات

  ... آرتين ...   » كان يا مكان كنا عيلة وحدة وفرقنا الزمان  .:. آخر رد: حلواني  .:.  الردود: 6   ... آرتين ...   » تلخيص look back in anger بالعربي  .:. آخر رد: azmarrua  .:.  الردود: 5   ... آرتين ...   » ادب امريكي حديث  .:. آخر رد: Tahani atmeh  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » ادب امريكي حديث  .:. آخر رد: Tahani atmeh  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » ادب امريكي حديث  .:. آخر رد: Tahani atmeh  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » كتب منهاج الترجمة PDF  .:. آخر رد: Mr.Husam  .:.  الردود: 2   ... آرتين ...   » Learning English grammar  .:. آخر رد: depprussell  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » الدكتور ابراهيم اسماعيل يتحدث الى موقع آرتين !!  .:. آخر رد: زهرة الريان  .:.  الردود: 26   ... آرتين ...   » طلب مستعجل  .:. آخر رد: زهرة الريان  .:.  الردود: 0   ... آرتين ...   » ×÷•.•´¯`•» كل ما تحتاج لمعرفته حول الماجستير في جامعة البعث «•´¯`•.•÷×  .:. آخر رد: ريماس الهيثم  .:.  الردود: 50

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


قوانين المنتدى


- اللغة العربية لغة فصاحةٍ وجمال .. حاول أن تكتب بها *1 .
- يمكنكم في أي وقت زيارة قسم مكتبة اللغة العربية لنشر أو تحميل الكتب أو البرامج المتعلقة بهذا القسم .


إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 10 مشاركة ] 
الكاتب رسالة
  • عنوان المشاركة: شعراء قتلهم شعرهم !!
مرسل: الثلاثاء تشرين الثاني 25, 2008 6:16 م 
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 31 آذار 2010
المواضيع: 200
المشاركات: 4425
المكان: حمــــاه_ جــــدة
القسم: اللغة العربية
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
(شعراء قتلهم شعرهم )


قتل عدداً كبيرا من شعراء الجاهلية والإسلام
شعر الهجاء والغزل والتشبيب بالنساء

• أبو الطيب المتنبي هجا امرأة؛ فقتله أخوها.
• بشار بن برد هجا المهدي؛ فأمر بضربه بالسوط حتى مات.
• قصيدة أبي نُخَيلة أضاعت ولاية العهد من عيسى بن موسى، وعقدتها للمهدي؛ فقُتل الشاعر بسببها!.
• وَضَّاح اليمن تَغَزَّل بقصائده في أم البنين، زوجة الوليد بن عبد الملك؛ فقتله.
• طَرَفَة بن العبد هجا عمرَو بن هند، ملك الحيرة؛ فأمر بقتله.


************************************************
الشعر صورة من صور البيان والبلاغة، وفن محبب الى النفوس
والشعر العربي سِجل حافل بأحوال العرب الاجتماعية والسياسية عبر العصور
وتصوير شامل لما كان عليه المجتمع في العهود السابقة، ولقد كان الشعر -في الماضي- الوسيلة الإعلامية الأولى التي تؤثِّر في الناس
وكان الحكام والسلاطين يستثمرون الشعراء في مدحهم وتحسين صورتهم، والدفاع عن مواقفهم وسياساتهم،
غير أن هناك من الشعراء من شذَّ عن الطريق، وأمعن في هجاء بعض الأفراد، سواء كانوا أشخاصاً عاديين، أو أمراء، أو سلاطين
وقام بمناصرة فرق وتيارات معادية لبعض الخلفاء وأصحاب النفوذ؛ حتى قاده شعره ولسانه الى الموت؛ فصار صريعاً لشعره، وقتله لسانه!!

وهنا نماذج لفطاحل الشعراء في الجاهلية والإسلام؛ من أمثال المتنبي، وطرفة بن العبد، وبشار بن برد، ووضَّاح اليمن، وعبيد بن الأبرص، وكعب الأشقري.

فالشعراء الذين قتلهم شعرهم: إما هجَّاءٌ أمعن في مخاصمة بعض الولاة أو الحكام أو الشعراء، وانطلق في النيل من شرفه والتشهير به وإظهار نقائصه،
وإمَّا عاشق أمعن في التغزل بالنساء والتشبيب بهم؛ حتى جاء حتفه على يد ولي المرأة أو أخيها أو زوجها أو ابنها.

*1  *1  *1  *1  *1

• الغزل ونهاية شاعرين:

وأول النماذج هو الشاعر "هُدْبة بن خَشْرَم"، من بني عامر، من بادية الحجاز، وكان شاعراً متقدماً فصيحاً، وراوية للحطيئة
وقد بدأ الشعر يرسم نهايته، هو وشاعر آخر من شعراء عصره، وهو "زياد بن زيد"، وهما من شعراء العهد الأموي،
حيث كانا مع رَهْط من قومهم قاصدين الحج، وكان مع هدبة أخته فاطمة، فتغزل بها زياد قائلاً:

عُوجِي عَلَيْنَا وارْبَعِي يا فَاطِمَا \\\ ما دُونَ أنْ يرَى البْعيرُ قَائِماً
أَلا تَرَيْنَ الدَّمْعَ مِني ساجِمَا\\\\ حِذارَ دارٍ مِنْكِ لَنْ تُلائِمَـــــــــا
فَعَرَّجَتْ مُطَّرِداً عُراهِمـــا \\\\ فَعْماً يَبُذُّ القطفَ الرَّوَاسِمـــــــا


وأطال زياد في قصيدته، فغضب هدبة، ورد عليه بأن تغزل في أخته، وكانت تسمى أم حازم، فقال:

لَقَدء أُرَانَي وَالغُلامَ الحازِمَا = نُزْجِي الْمطيَّ ضُمراً سَوَاهِما
متى تَظُنُّ القُلَّصُ الرَّوَاسِما = والجّلة النَّاجِية الْعَياهِمَــــــــا
يَبْلُغْنَ أمَّ حَازِمٍ وَحَازِمَــــــــا = إذَا هَبْطنَ مُستَحيراً قَاتِمـــــــا


فسبه زياد، ورد عليه هدبة، وطال بينهما ذلك؛ حتى صاح بهما القوم، فسكتا، كل منهما على ما في نفسه، ولكن هدبة كان أشد حنَقاً على زياد،
ورأى أنه قد غلبه وضامه، فقد تغزل في أخته فاطمة، وهي حاضرة سامعة، بينما تغزل هدبة في أم حازم، وهي غائبة لا تسمع غزله فيها.
ومن هذا اليوم صارت عداوة بين هدبة وزياد، ظهرت بوادرها في المعارضات الشعرية بينهما
ولم يشف هدبة ما قاله من الشعر، وتحيَّن الفرصةَ لقتل زياد حتى قتله،
فأمسك سعيد بن العاص والي المدينة به، وأرسله الى معاوية بن أبي سفيان، فأقر أمامه بقتل زياد،
وحبس بالمدينة ثلاث سنوات، حتى يبلغ "المِسْوَر" ولد زياد الحلم، ويخير بين أخذ الدية أو القصاص.
وبعد أن بلغ الغلام أراد سعيد بن العاص بذل محاولة أخيرة مع عبد الرحمن أخي زياد بأن يقبل دية أخيه ويعفو عن هدبة،
ولكن عبد الرحمن أصر على قتله، وقال للوالي: انه قال بيتاً من الشعر؛ لو لم يقله لقبلت الدية، أو صفحت بغير دية! والله، لو أردت شيئاً من ذلك؛ لمنعني قوله:

لَنَجْدَعَنَّ بأيدينا أنوفَكم = ويذهَب القَتلُ فيما بينَنَا هَدْراً

فدفع الوالي بهدبه ليقتل، فبدت في عينه حسرة، وما ندم بشر على قول؛ كما ندم هدبة على قوله هذا البيت الذي قاده إلى الموت!
والتفت هدبة الى قوم زياد وهو مقيد بالحديد قائلاً:

فإِن تَقْتُلُوني في الحَدِيدِ فإِنَّني = قَتَلْتُ أَخاكُمْ مُطْلَقاً لم يُقيَّد
فقال عبد الرحمن: والله لا نقتله إلا مطلقاً من وثاقه، ثم قال:
قَدْ عَلِمَتْ نفسي وأنتَ تَعلَمُهْ = لأَقْتُلَنَّ اليومَ مَنْ لا أَرْحَمُهْ


ودفع السيف الى "المسور بن زياد" فضرب هدبة ضربتين مات فيهما.

*1  *1  *1  *1  *1

• كعب الأشقري:

نموذج أخر من الشعراء الذين قتلهم شعرهم، وهو كعب الأشقري من قبيلة الأزد، وكان خطيباً وشاعراً،
من أصحاب المهلب بن أبي صفرة، وقد مدحه، ومدح أبناءه، ورافقهم في حروبهم مع الأزارقة، وقد أوفده المهلب الى الحجاج مبشراً بانتصاره على الأزارقة،
فأنشده من مدائحه فيهم قوله:

لولا المهلَّبُ ما زُرْنا بلادَهم = ما دامتِ الأرضُ فيها الماءُ والشجرُ
وما من الناسِ من حيِّ علمْتُهُمُ = إلاَّ يُرَى فيهمُ من سيبِكمْ أثرُ
فَما يجاوِزُ بابَ الجسرِ من أحدٍ! قد عضتِ الحربُ أهلَ الجسرِ فانجحروا!


فضحك الحجاج، وقال إنك لمنصف يا كعب، المهلب كان أعلم بك حيث بعثك.
واستمر ولاء كعب للمهلب وأبنائه من بعده، وكانوا لا يسمحون للشعراء بهجائه، ولما عزل يزيد بن المهلب عن خرسان ووليها قتيبة بن مسلم؛
مدحه كعب ونال من يزيد، وثلبه وهجاه، ولما بلغه أن يزيد قد وليها مرة أخرى؛ هرب الى عُمانَ، وأقام بها مدة، ثم كرهها،
فكتب ‘لى يزيد بن المهلب معتذراً، ولكن يزيد لم يسامحه، ولم يصْفُ له،
وداهنَه حتى رجع خرسان، وتخير له قاتلاً من قرابته؛ هو ابن أخيه الذي كانت بينهما عداوة وتباعد، وهجاه كعب بقوله:

إنَّ السَّوَادَ الذي سَرْبَلْتَ تعرِفُهُ = ميراثُ جدِّكَ عن آبائِه النُّوبِ
أشبهتَ خالَكَ خالَ اللؤمِ مؤتسياً = بهديه سالكاً في شرِّ أسلوبِ


وهكذا أغرى يزيد بن المهلب هذا الفتى بالمال؛ فقتل عمه الذي هجاه بلسانه.

*1  *1  *1  *1  *1

• عبيد بن الأبرص:

من فحول الشعراء في الجاهلية، وهو عبيد بن الأبرص من بني أسد، وقد عاصر امرؤ القيس،
وكانت له جولة معه، بعد أن رفض امرؤ القيس ما عرضه بنو أسد؛
من دية لقتل أبيه أو تقديم شريف من أشرافهم مقيَّداً ليُقتل بدم حجر
فكتب عبيد قصيدة فخر لقومه، وهجاءٍ لقيس وقومه، ومما جاء فيها:

ياذاَ المُخَوَّفُنَا بقَتْـ ـلِ أَبيهِ إِذْلالاً وحَينَا = أَزَعَمْتَ أَنَّكَ قد قَتَلْـ ـتَ سَرَاتَنا كَذِباً ومَينَا؟
هَلاَّ على حُجْر بْنِ أُ مِّ قَطَامِ تَبْكى لا عَلَيْنَا! = إِنَّا إِذَا عضَّ الثَِّقا فُ بِرَأَسِ صَعْدَتنَا لَوَيْنَا
نَحْمِى حَقِيقَتَنَا وبَعْـ ـضُ القَوْمِ يَسقُطُ بَيْنَ بَيْنَا = هَلاَّ سَأَلْتَ جُمُوعَ كِنْـ ـدَةَ يَوْمَ وَلوْا أَيْنَ أَيْنَا!


ولكن امرؤ القيس كان مشغولاً بثأر أبيه، فلم يرد عليه.
وقد بدأت نهاية هذا الشاعر على يد الملك المنذر بن ماء السماء؛
فهذا الملك كان له يومان يوم بؤس ويوم نعمة؛ فإذا كان في يوم نعمة أتي بأول من يراه؛ فَحَباه، وكساه، وأعطاه من إبله مئة، ونادمه يومَه،
وإذا كان في يوم بؤسه؛ أتى بأول من يراه، فيأمر به فيذبح.
وبينما هو جالس في يوم بؤسه؛ إذ أشرف عليه عبيد بن الأبرص، فقال لرجل كان معه:
من هذا الشقي؟ فقال له: هذا عبيد بن الأبرص الأسدي الشاعر،
فأتي به، فقال له الرجل الذي كان معه: اتركه فاني أظن أن عنده من حسن الشعر أفضل مما تدركه في قتله،
فاسمع منه، فقبل الملك، وقال لعبيد: أنشدني:
أقفر من أهله ملحوب
لكن عبيداً لم يستطع أن يقوله، وعزَّت عليه نفسه، فرثاها بقوله:

أَقْفَرَ من أهلِهِ عبيدُ فليس يُبدي ولا يُعيدُ = عنتْ له خُطَّةٌ نَكُودُ وَحَانَ منها له وُرودُ

وأبى عبيد أن ينشدهم شيئاً مما أرادوا، فأمر به المنذر فقتله.

*1  *1  *1  *1  *1

• نهاية المتنبي:

المتنبي شاعر العربية الكبير الذي شغلت حياته وشعره حيزاً كبيراً من دراسات المتخصصين في الأدب العربي
حيث كان يكتب للنفس العربية، والإحساس العربي، والنبض العربي، الذي لا يرتبط بحدود أو فواصل تاريخية.
وكان المتنبي يستعلي على الشعراء، ويكثر من السخرية منهم ومن شعرهم،
على نحو جعله هدفَهم جميعاً، وكان يكثر من الفخر بنفسه، فهو القائل:

سيعلمُ الجميعُ ممن ضَمَّ مجلسُنا = بأنني خيرُ من تَسعى بِهِ قَدَمُ
أنا الذي نَظَرَ الأعمى إلى أدبي = وأسمعتْ كلماتي مَن به صَمَمُ


وفي إحدى قصائده التي كتبها في صباه يقول:

إن أكن معجَباً فعُجْبُ عجيبٍ = لم يجد فوق نفسهِ من مزيدِ
أنا تربُ الندى وربُّ القوافي = وسمامُ العِدَى وغيظُ الحسودِ
أنا في أمةٍ تداركها اللـ ـهُ = غريبٌ كصالحٍ في ثمودِ

ويقول:
أيُّ محلٍّ أرتقي أيُّ عظيمٍ أتــــــقي؟
وكلُّ ما خلقَ اللَّـ ـهُ وما لم يخلـــــــقِ
محتقرٌ في همَّتي كشعرةٍ في مَفْرِقي


هكذا كان المتنبي في تقديره لذاته، يراها الأعلى دائماً،
والأحق بالمجد والشرف، ولا يتنازل عن هذه الرؤية تحت أي ظروف كانت!.

• الهجاء القاتل:

والغريب أن المتنبي قتل بسبب الهجاء؛
على الرغم من أن الهجاء لا يمثل ركناً أساسياً في ديوانه؛
فعندما ترك المتنبي سيف الدولة أمير حلب الذي كتب الكثير من القصائد في مدحه ومناقبه؛
بعد أن وشي بينهما الواشون؛ اتجه إلى مصر لمدح واليها كافور الإخشيدي الذي كان عبداً أسود مثقوب الأذن،
ولكن كافور خذله؛ فأطلق المتنبي فيه لسانه يهجوه وشعبَ مصر،
فنجده في قصيده يبالغ في هجائه لكافور، ويصفه بكل صفات الرجل الدنيء؛ من الكذب، وإخلاف الوعد، والغدر، والخيانة، وخسة الأصل، والجبن؛ فيقول:

أُرِيكَ الرِّضَا لو أخْفَتِ النَّفْسُ خافيا = وما أنا عن نفسي ولا عنك راضيا
أَمَيْناً؟ وإخلافاً؟ وغَدْراً؟ وخِسَّةً؟ وجُبْناً؟ = أَشَخْصاً لُحْتَ لي أم مَخازيا؟
وإنك لا تدري: ألونُكَ أسودٌ من الجهلِ؟ = أم قد صار أبيضَ صافيا؟!


ثم يقول وهو راحل عن مصر:

العَبدُ لَيسَ لُحرٍّ صَالِحٍ بأخٍ = لَو أنَّهُ في ثِيابِ الحُرِّ مَولُودُ
لا تشترِ العبدَ إلاّ والعصا معه = إنَّ العبيد لأنجاسٌ مناكيدُ!
ما كنت أحْسِبُني أحيا إلى زمنٍ = يسيء بي فيه عبدٌ وهو محمودُ


ومع هذا الهجاء الشديد اللهجة لكافور؛ استطاع المتنبي الخروج من مصر دون أن يمسه سوء،
وجاء مقتله بسبب قصيدة هجا بها رجلاً يسمى "ضبة بن زيد"
يتعرض فيها لحادثة مقتل أبي ضبة، وقد فر وترك أباه، وهو يستخف به فيقول فيها:


ما أنصفَ القومُ ضُبَّهْ وأمّه الطُّرطُـــــبّهْ
وَمَا عليكَ مِنَ القَتْـ ـلِ إنَّما هيَ ضَرْبَهْ
وَمَا عليكَ مِنَ الغَدْ رِ إنَّما هِيَ سُبَّـــــهْ


ثم يقول:
ما كنت إلا ذُباباً نفتكَ عنّا مِذبّه = وإنْ بَعُدْنا قليلاً حملْت رُمحاً وحَرْبَهْ
إن أوحشتْك المَعَالي فَإِنَّها دارُ غُرْبَهْ = أو آنستْك المَخَازِي فإنَّهَا لكَ نِسْبَهْ


وفي القصيدة أبيات كثيرة؛ يتعرض فيها المتنبي لأم ضُبة، ويرميها بأفحش التهم،
وكان لأم ضبة أخ يسمى "فاتك بن أبي جهل الأسدي"
فلما بلغته القصيدة أخذ الغضب منه كل مأخذ، وعندما علم أبو نصر محمد الحلبي بِنية فاتك؛ حذر المتنبي، فلم يزده هذا التحذير الا عناداً، وركب المتنبي وسار، فلقيه فاتك في الطريق، فأراد المتنبي أن ينجو بنفسه،
فقال له غلامه: ألستَ القائل:

الخيلُ والليلُ والبَيداءُ تعرفني = والسيفُ والرُّمح والقرطاسُ والقلمُ؟

فثبت المتنبي حتى قتله فاتكٌ، وقتل ابنَه محمداً وغلامَه، وهكذا كانت نهاية هذا الشاعر العربي الكبير التي جاءت بسبب شعره ولسانه.

*1  *1  *1  *1  *1

• طَرَفَة بن العبد:

شاعر جاهلي مشهور، هو طرفة بن العبد الذي قُتل وهو في السادسة والعشرين من عمره، ومع حداثة سنه
الا أنه استطاع أن يشمخ بقامته أمام كبار شعراء عصره، وتميز عليهم بحكمة كانت وليدة ظروفه الخاصة،
وظهرت في بعض أشعاره، ومنها قوله:

إذا قلَّ مالُ المَرءِ قَلَّ بَهَاؤُه = وضاقَتْ عليه أرضُهُ وسماؤُه
وأصبحَ لا يدري وإن كان حازماً = أَقُدَّامُهُ خيرٌ لَهُ أمْ وَرَاؤُه
إن غابَ لم يُشْفِقْ عليه صديقُهُ = وإن آبَ لم يفرحْ به أصفياؤُه
وإن ماتَ لم يَفْقِدْ وليٌّ ذهابُهُ = وإن عاشَ لم يَسْرُرْ صديقاً لقاؤُه


وقوله:
إذا تمَّ عقلُ المرء ِتمت أمورُهُ = وتمتْ أياديه وطابَ ثناؤُه
وان لم يكن عقلٌ تبيَّنَ نقصُهُ = وإن كان مفضالاَ كثيراً عطاؤُه


وقد بدأت نهاية هذا الشاعر الشاب عندما رحل من اليمامة إلى الحيرة،
وادعى جوار ملكها عمرو بن هند، وعندما أساء إليه الملك يوماً،
كما كان يفعل من قبل؛ هجاه، وهجا أخاه قابوساً، وقد قال طرفة يهجو بن هند:

ليت لنا مكانَ المَلكِ عَمْرٍو رَغُوثاً حَول قُبتَّنا تَخُورُ
من الزَّمِرات أَسْبل قادِمَاها وضَرَّتُها مُرَكَّنــــــة دَرُورُ
يشاركُنا لنا رِخْلانُ فيها وتعلوها الكِبَاش فلا تنـــــورُ
لَعَمْرُكَ إن قابوسَ بنَ هند ليخلِطُ مُلكَهُ نوكٌ كَثيرُ!


في هذه الأبيات يرى طرفة عمرو بن هند ملكاً لا يصلح للمُلك، وخير منه نعجة تخور، وإن كانت قليلة الصوف؛ فربما كان لبنها كثيراً يكفي رضيعها وحالبها،
فغضب عمرٌو، وأضمر في نفسه الانتقام من طرفة، ثم أرسله إلى عامله على البحرين برسالة، وأمره فيها بقتله، فقتله.

*1  *1  *1  *1  *1

• بشار الهجاء:

شاعر عربي آخر، عاش في العصر العباسي، واشتهر بشعر الهجاء، وهو الشعر الذي كان سبباً في مقتله، وهذا الشاعر هو بشار بن برد،
الذي احترف الهجاء منذ صباه المبكر، وذاع صيته بهجائه الذي كان يؤرق ويتعب من يتوعدهم به،
ولم يكن يخشى -في هجائه- شخصية كبيرة في الدولة، حتى ولو كان الخليفة ذاته؛
فقد هجا العباس بن محمد أخا الخليفة المنصور، وهجا الخليفة المهدي نفسه، ووزيره يعقوب بن داود.
وكان الهجاء يمثل الخطوة التالية؛ بعد أن يمدح فيخيب أمله ولا يعطى، فكان هجاؤه رجوعاً عن المدح.
وقد مدح الخليفة المهدي فلم يعطه شيئاً؛ فقال يهجوه:

خَليفةٌ يَزْني بعمّاتِهِ = يَلْعَبُ بالدّبُّوقِ والصَّولجَانْ

وقد وصل هذا الشعر إلى المهدي عن طريق وزيره يعقوب،
فكاد ينشق غيظاً، ثم قصد البصرة، وقبض على بشار،
وأمر بضربه بالسوط حتى الموت، فأخذ إلى سفينة، وضرب سبعين سوطاً حتى مات،
فألقوا به في الماء، فحمله الماء فأخرجه إلى دجلة، فأخذ فأتي به أهله فدفنوه.

*1  *1  *1  *1  *1

_________________
التوقيع
صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: شعراء قتلهم شعرهم !!
مرسل: الثلاثاء تشرين الثاني 25, 2008 9:45 م 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
اشترك في: 24 كانون الثاني 2008
المواضيع: 131
المشاركات: 3280
القسم: ترجمي
السنة: الرابعة
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
فاتن
الله يعطيك العافية على هذا البيدع الذي جئت به من شعرائنا العرب

استمعت حقا بكل قصة
وأسفي على هؤلاء الشعراء
ان يموتو بهذه الطريقة  ولكن صحيح ان شعره قد قتلهم لكنه خلدهم الى ابد الابدين


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: شعراء قتلهم شعرهم !!
مرسل: الأربعاء تشرين الثاني 26, 2008 2:16 ص 
مشرفة أقسام اللغة العربية
مشرفة أقسام اللغة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 19 آب 2007
المواضيع: 275
المشاركات: 5189
القسم: عربي
السنة: متخرجة
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
فاتن,  
موضوع جميل جدا  *1
ويبدو أنه تهديد لجميع من ينظم الشعر حتى لاتكون نهايته مثلهم  :mrgreen:

سلمت يداكِ
*1


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: شعراء قتلهم شعرهم !!
مرسل: الأربعاء تشرين الثاني 26, 2008 2:32 ص 
آرتيني متميّز
آرتيني متميّز
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 24 أيار 2007
المواضيع: 129
المشاركات: 5945
المكان: حمص
القسم: اللغة الإنكليزية
السنة: الرابعة إلا خمسة
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
فاتن,  

من روائع المواضيع ما تحدثت عنه سيدتي .. و أؤيد كلام سحر بأن شعرهم كان سبباً في مقتلهم و سبباً لتخليدهم على مر العصور ...

مشكورة  *1

_________________
التوقيع

لِكلٍ منّا في الهوى طَبعٌ و طَبعيْ غريبْ ...

نعم أنا في هوايَ غريبْ ... و في بلدي الوَيلُ لِكُلِّ غريبْ ...



أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: شعراء قتلهم شعرهم !!
مرسل: الأربعاء تشرين الثاني 26, 2008 2:40 ص 
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 31 آذار 2010
المواضيع: 200
المشاركات: 4425
المكان: حمــــاه_ جــــدة
القسم: اللغة العربية
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
سحر,  
فعلا هم شعراء خلدو للأبد واستمرار شعرهم اثبات لذلك
أسعدني مرورك  *ورود

هدى,  
اقتباس:
ويبدو أنه تهديد لجميع من ينظم الشعر حتى لاتكون نهايته مثلهم

من يختار الكلمات الصحيحة السلمية يسلم.
أنصحك بكتابة الشعر فأنت مبدعة ولكن ابتعدي عن الهجااااااااء  :mrgreen:
شكرا لمرورك *1

عامر الرشواني,  
عامر الرشواني في صفحتي يامرحبا يامرحبا *1
معك حق شعرهم كان سبابا لتخليدهم على مر العصور ..فهم من أشعر شعراء العرب
تابع كتابة خواطرك الجميلة لتخلد _طال عمرك_ ماحييت
شكرا لمرورك *1

_________________
التوقيع
صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: شعراء قتلهم شعرهم !!
مرسل: الخميس تشرين الثاني 27, 2008 2:11 ص 
مشرفة قسم مهارات تطوير الذات
مشرفة قسم مهارات تطوير الذات
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 15 نيسان 2007
المواضيع: 64
المشاركات: 3024
المكان: حمص
القسم: انجليزي
السنة: MA
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
فاتن,  
للوهلة الأولى هيء لي بأن الموضوع مقتبس من كتاب مصارع العشاق ففيه الكثير من الشعراء الذين لقو حتفهم  وهم ينشدون الشعر

ولكن بعد قراءة الموضوع اتضح لي أن عنوانك مناسب للمضمون أكثر مما تخيلت
فهؤلاء شعراء بحق..وقد قتلهم شعرهم فعلاً
أما من خطرو ببالي....فهم شعراء...ولكن قتلهم عشقهم :arrow:

فاتن الموضوع رائعوممتع جداً..سلمت يداكِ *1

_________________
التوقيع لــلــمــلائــكــة  حــضــورهــا


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: شعراء قتلهم شعرهم !!
مرسل: الخميس تشرين الثاني 27, 2008 7:42 م 
آرتيني مؤسس
آرتيني مؤسس
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 01 آذار 2007
المواضيع: 608
المشاركات: 7325
المكان: حمص - دمشق
القسم: اللغة الانكليزية
السنة: دبلوم ترجمة - متخرج
الاسم: أبو آدم
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: ذكر ::


غير متصل
فاتن,  

مقالة من الطراز الرفيع  *ورود  *1

_________________
التوقيع
صورة
بتمنى تتابعوا صفحتي عالفيس بوك
عنوانها :
( صفوة لتعليم اللغة الإنكليزية و الترجمة )


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: شعراء قتلهم شعرهم !!
مرسل: السبت كانون الثاني 10, 2009 9:33 م 
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
مشرفة موسوعة الثقافة العربية
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 31 آذار 2010
المواضيع: 200
المشاركات: 4425
المكان: حمــــاه_ جــــدة
القسم: اللغة العربية
لا يوجد لدي مواضيع بعد

:: أنثى ::


غير متصل
الملاك,  
اقتباس:
فاتن الموضوع رائعوممتع جداً..سلمت يداكِ

سلم الله فاك ويداك على كلماتك الرائعة..الملاك أنت تعطيني دائما دفعة للأمام شكرا لك  *ورود

Safwat,  
اقتباس:
مقالة من الطراز الرفيع

بل أنت من يتمتع بشخصية الطراز الرفيع شكرا لك ولكلماتك الرفيعة  *1

_________________
التوقيع
صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: شعراء قتلهم شعرهم !!
مرسل: السبت كانون الثاني 10, 2009 9:56 م 
آرتيني مشارك
آرتيني مشارك
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 11 أيلول 2008
المواضيع: 11
المشاركات: 90
المكان: حمــــــــاه
القسم: لغــــــة عربيـــــة
السنة: الثالثــــــــــــة
لا يوجد لدي مواضيع بعد



غير متصل
فاتن  سلمت أناملك على هذا الموضوع الرائع
أتمنى لك المزيد من التفوق والتميّز

*1  *1  *1  *1  *1  *1  *1  *1  *1  *1  *1  *1

_________________
التوقيع صورة


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
  • عنوان المشاركة: شعراء قتلهم شعرهم !!
مرسل: الأحد كانون الثاني 11, 2009 7:37 م 
آرتيني نشيط
آرتيني نشيط
صورة العضو الشخصية
اشترك في: 22 كانون الأول 2008
المواضيع: 2
المشاركات: 219
القسم: فلسفة
السنة: الثانية
لا يوجد لدي مواضيع بعد



غير متصل
تسلم ايديكي فاتن
والله يرحمهون للشعراء اللي ماتوا

_________________
التوقيع
تنكر لي دهري ولم يدري انني....اعز واحداث الزمـان تــهون
فبات يريني الدهر كيف اعتداؤه....وبت اريه الصبر كيف يكون


أعلى .:. أسفل
 يشاهد الملف الشخصي  
 
إرسال موضوع جديد الرد على الموضوع  [ 10 مشاركة ] 

جميع الأوقات تستخدم GMT + ساعتين [ DST ]


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع إرفاق ملف في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال الى:  

جميع الحقوق محفوظة لـ ©2012Art-En.com . تصميم بواسطة Art-En . راسلنا . سياسة الخصوصية . قوانين المنتدى
Powered by phpBB© . Translated by phpBBArabia